مدارس ترفض تسجيل أبناء الأسر الأكثر فقرا

25 أيلول 2013 | 00:15

المصدر: النهار

انترنت

ابدى اهالي الطلاب المستفيدين من تقديمات البرنامج الوطني لدعم الاسر الاكثر فقرا، الذي تشرف عليه وزارة الشؤون الاجتماعية، استياءهم من اقدام بعض مدراء المدارس والثانويات في عكار على عدم تسجيل ابنائهم لهذا العام الدراسي بحجة ان هذه المدارس لم تتسلم مستحقاتها المالية من البرنامج عن العام الدراسي الماضي.

مدير البرنامج الوطني للاسر الاكثر فقرا في لبنان الدكتور جان مراد اوضح ان 558 مدرسة وثانوية رسمية في مختلف المناطق اللبنانية قد تم تامين المبالغ المالية المستحقة لها عبر مصرف لبنان وهناك 112 مدرسة حساباتها جاهزة ونحن بانتظار ان ترسل ادارات هذه المدارس رقم الحساب المصرفي الخاص بكل منها لتسليمها المبالغ المستحقة لها فورا . وقال: "ارسل البرنامج كتاباً خطياً بهذا المعنى الى المدير العام لوزارة التربية طلبنا فيه ايداع البرنامج ارقام الحسابات المصرفية الخاص بكل مدرسة لصرف الاعتمادات المالية الخاص بكل منها وحتى الان لم نتلق اي جواب من هذه المدارس المعنية".

واحال مراد مدراء المدارس المتمنعين عن استقبال التلامذة الى التعميم الصادر عن وزراة التربية و يحمل الرقم 144 والذي يتعلق باوضاع تلامذة المدارس والثانويات الرسمية الذين يحملون بطاقة خاصة بالبرنامج الوطني لدعم الاسر الاكثر فقرا .

واكد ان التواصل دائم ومستمر ما بين وزيري التربية والشؤون الاجتماعية في حكومة تصريف الأعمال حسان دياب ووائل أبو فاعور، في هذا الاطار بما يضمن حق التلامذة المستفيدين من البرنامج وحق المدارس التي تستقبلهم ايضا ،لافتا الى ان دياب "كان قد مدد فترة تسجيل الطلاب لغاية 10 تشرين الاول من العام الجاري بغية اتاحة الفرصة لتتسجيل كل الطلاب".

ولفت الى ان البرناج قد ارسل لائحة باسماء الطلاب المحتملين للعام الدراسي الحالي الى وزارة التربية والتعليم العالي والى رؤساء المناطق التربوية مباشرة ليصار الى تعميم هذه اللوائح على المدارس والثانويات الرسمية.
وتمنى مراد على مدراء المدارس تسجيل الطلاب للعام الدراسي الحالي وفقا لهذه اللوائح المرسلة اليهم. واعدا بدفع المستحقات عن هؤلاء الطلاب للعام الدراسي الحالي فور وصول الجداول الخاصة المطلوبة لكل مدرسة او ثانوية .

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard