"المستقبل": ندين أية حملات تستهدف السعودية ونقف وراء قيادة الرئيس الحريري

11 تشرين الثاني 2017 | 21:41

عقدت كتلة المستقبل النيابية اجتماعاً طارئاً مساء اليوم، في بيت الوسط برئاسة الرئيس فؤاد السنيورة، ناقشت فيه المستجدات المتصلة بالاوضاع السياسية وعودة الرئيس سعد الحريري الى بيروت.

وأكدت الكتلة على الآتي:

أولاً: تدين كتلة المستقبل النيابية أية حملات تستهدف المملكة العربية السعودية وقيادتها وتعتبر هذه الحملات جزءاً من مخطط لتخريب الاستقرار الوطني، وهي تشدد في هذا الشأن على العلاقات الاخوية مع المملكة، وترفض المزايدة عليها وعلى الرئيس الحريري بمحبتها والوفاء لدورها التاريخي في دعم لبنان.

ثانيأ: إن الكتلة اذ تؤكد من جديد، رفضها القاطع للتدخل الايراني في شؤون البلدان العربية الشقيقة، وتعتبره عاملاً من عوامل تأجيج الفتن والصراعات والحروب في منطقتنا، فإنها تدين الاعتداءات التي تستهدف المملكة من قبل أدوات ايران في اليمن وغيرها، وتدعو الى كبح هذه الاعتداءات والتدخلات، وتطالب بموقف عربي جامع، من السياسات الايرانية يحمل ايران تبعات ومخاطر ما تقوم به.

ثالثاً: تجدد الكتلة وقوفها وراء قيادة الرئيس سعد الحريري، وهي تنتظر بفارغ الصبر عودته الى لبنان، لتحمل مسؤولياته الوطنية في قيادة المرحلة وحماية الوطن من المخاطر الداهمة.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard