احتجزها لـ6 سنوات في شقة معزولة: ضربها واغتصبها وأنجبت منه 4 أطفال

9 تشرين الثاني 2017 | 15:00

المصدر: "مترو"

  • المصدر: "مترو"

بعد احتجازها لـ6 سنوات، قرّرت امرأة التحدّث عن المعاناة التي كانت تتعرّض لها من قبل رجل والتعذيب والإعتداءات الجنسية المتكرّرة، وقد أنجبت منه أربعة أطفال في الشقة الصغيرة المقفلة تماماً من دون نوافذ لوصول الضوء والهواء إليها، وفق ما ذكر موقع "مترو" البريطاني.  

ولم تتمكّن ليليا التي هي في العشرينات من عمرها من الفرار إلّا بعد استدعاء شرطة موسكو في روسيا التي اقتحمت الشقة هذا الأسبوع، فعثرت عليها وأطفالها الأربعة.

وأخبرت ليليا:"لم أخرج من الشقة أبداً منذ ست سنوات، أمّا ابنتي الصغرى فخرجت مرة واحدة في حياتها. كان يأخذ الطفلين الأخريين خارجاً وأبقى أنا محتجزة في الشقة. كان يضربني بعصا وفي إحدى المرات كسرها على جسمي أمام أنظار الأطفال، وطلب من ابني أن يضربني ويركلني عندما يكبر".

تعيش ليليا وأطفالها اليوم في مأوى للنساء، وقد أفيد أنّ الأطفال يعانون مشاكل في النطق والتكلّم، كما يعانون مشاكل في النمو الجسدي بعد أن عاشوا في الغرفة الصغيرة منذ ولادتهم.

من جهته، ذكر المحامي سيرغي أفاناسيف أنّ المرأة وأطفالها احتجزوا كرهائن وتعرّضت الأم للعنف والتعذيب والاعتداء الجنسي بشكل متكرّر. وأكّدت الشرطة أنّهم ما زالوا يحققون في القضية لمعاقبة المجرم.

وزعمت ليليا أنّ المجرم وعدها بإطلاق سراحها من الشقة شرط أن يدفع والديها له مبلغ بقيمة 3.28 مليون دولار.


علاء أبو فخر: الحكاية الجارحة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard