"التغيير والاصلاح": لتعزيز التضامن الذي أظهرته معظم الأحزاب والتيارات والقيادات

7 تشرين الثاني 2017 | 17:56

تابع تكتل "التغيير والاصلاح" التطورات المتعلقة بإعلان إستقالة رئيس الحكومة سعد الحريري من الخارج وتداعياتها، وثمن بشكل خاص مبادرة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وتجاوب غالبية الكتل والقيادات السياسية والروحية مع دعوته الى التريث والتضامن وتعزيز الإستقرار على الصعد كافة، السياسية والأمنية والمالية ما ترك إرتياحا في هذه الأوساط.

 وأكد احترام الدستور والأصول البرلمانية والديموقراطية في تعامله مع التطورات الراهنة، معتبراً أن من واجبات رئيس البلاد الوطنية والدستورية الوقوف عند ظروف إعلان استقالة رئيس الحكومة وأسبابها، وذلك بعد عودته الى لبنان.

ودعا التكتل الى تعزيز التضامن الذي أظهرته المواقف الوطنية والسياسية لمعظم الأحزاب والتيارات والقيادات السياسية والروحية، وذلك كأولوية مطلقة من شأنها الحفاظ على وحدة الوطن وسلامة المؤسسات واستقرارها.

 وشدد على ضرورة إجراء الانتخابات النيابية في مواعيدها الدستورية كخطوة أساسية على طريق تجديد المؤسسات الدستورية واحترام إرادة اللبنانيين وخياراتهم.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard