خطّ مفتوح بين "دار الفتوى" والرياض: لا حكومة تكنوقراط ولا بديل عن الحريري

7 تشرين الثاني 2017 | 17:01

المصدر: "النهار"

  • محمد نمر
  • المصدر: "النهار"

المفتي والحريري.

منذ استقالة الرئيس سعد #الحريري وغيابه عن لبنان، تحولت "دار الفتوى" إلى ملاذ لكل القوى اللبنانية، مسلمين ومسيحيين. هي باتت صلة وصل بين بيروت والرياض، فالرسائل بين الدار والقيادة السعودية استمرت بعد الاستقالة وسجلت اتصالات بين الطرفين. وكانت دار الفتوى المكان الوحيد الذي زاره القائم بالاعمال الوزير المفوض وليد بخاري بعد الاستقالة. 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard