20 سؤلاً لاختبار إدمان الإنترنت باللغة العربيّة

23 أيلول 2013 | 09:17

المصدر: خاص- "النهار"

  • المصدر: خاص- "النهار"

(الصورة عن الانترنت).

انتشر القلق بشأن إدمان الإنترنت وازداد مع توسّع استخدامه جغرافيّاً في جميع أصقاع الأرض، جوّاً وبحراً وبراً، وزمنيّاً على قدر استطاعة المستخدم مقاومة النوم.

أحد دلائل القلق، على سبيل المثال لا الحصر، انعقاد المؤتمر السنوي للمدارس الكاثوليكيَة في لبنان XXème Colloque Annuel des Écoles Catholiques au Liban لتدارُك آثار إدمان الإنترنت على التلاميذ من نواح عدّة، منها التحصيل العلمي والأنشطة البدنية والسلوك الاجتماعي. عنوان المؤتمر Pour un usage bénéfique et responsable du numérique
أثار القلق المتنامي بشأن إدمان الإنترنت عند بعض الباحثين سعياً حثيثاً لإيجاد أداة صالحة لقياس الإدمان. بالإندفاع نفسه في لبنان، انكبّ الباحث الجامعي الدكتور نظير حاوي على دراسة نسخة عربية من اختبار إدمان الإنترنت الذي حاز اعتراف العديد من المراجع المعنيّة والمختصّة بقدرته الفائقة على كشف الحالات المدمنة.
إن إدمان الإنترنت قد يضاف سنة 2014 إلى لائحة الاضطرابات النفسية في الدليل التشخيصي والإحصائي للإضطرابات العقلية (DSM) الذي تنشره الجمعية الأميركية للطب النفسي. كما أن من المتوقّع أن يشهد العالم إضافة أقسام إعادة تأهيل مدمني الإنترنت في بعض المراكز الطبيّة حول العالم. تبعاً لذلك، تكمن أهمّية هذا البحث في توفير اختبار باللغة العربيّة لقياس إدمان الإنترنت، مثبت علميّاً بأحدث الطرق الإحصائيّة المتعارف عليها عالميّاً. فقد استخدم الباحث أفضل طرق الإحصاء المتوفّرة في برامج حديثة وهي IBM SPSS وAMOS Graphics.
يتألّف فحص إدمان الإنترنت من عشرين سؤالاً لكل منها ستة اختيارات. وقد أظهرت إحدى نتائج البحث أن قياس ال Cronbach’s alpha (α) لإختبار إدمان الإنترنت باللغة العربيّة ممتاز، إذ لم يتعدَّ هذا القياس درجة المقبول (0.700) فقط وإنّما اجتاز درجة الممتاز (0.900) ليُسجَّل 0.921. كما أنه لم يتعدَّ المستوى الذي يشير إلى تكرار في الأسئلة وهو 0.950. وهذا لم يحصل في اللغات الأخرى.
للإطلاع على باقي النتائج يمكن قراءة كامل البحث بعنوان: Arabic validation of the internet addiction test (2013) في مجلة:
Cyberpsychology, Behavior, and Social Networking, Mary Ann Liebert, 16(3), 200-204.
على العنوان الآتي:
http://online.liebertpub.com/doi/abs/10.1089/cyber.2012.0426?journalCode=cyber
أخيراً تجدر الإشارة إلى أنّ فحص إدمان الإنترنت باللغة العربيّة صالح ليس فقط لمواطني لبنان وإنّما للمنطقة العربيّة بأسرها حيث يعيش ما يزيد على أربعمئة مليون عربي، ناهيك بالإنتشار العربي في العالم. بالإضافة إلى لبنان، بعض الباحثين يعملون على استخدامه في بلدان عربيّة كالأردن والبحرين والمملكة العربيّة السعوديّة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard