60% من عمليات التجميل لرفع الثدي و30% لتكبيره...التجميل في لبنان!

1 تشرين الثاني 2017 | 13:30

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

يعتبر ثديا المرأة رمزاً لأنوثتها وجمالها، لذلك نشاهد إقبالاً كثيفاً على هذه العمليات في عالم التجميل التي احتلت المراتب الاولى في هذا المجال بعيداً من أنواعها وأسبابها. في لبنان بلغت 60% نسبة عمليات رفع الثديين، و30% لتكبيرهما، و10% لتصغيرهما. فما هي أبرز أنواع عمليات تجميل الثدي وأبرز التقينات المعتمدة ومضاعفاتها؟ 

يُقسّم رئيس الجمعية اللبنانية لجراحة التجميل والترميم الدكتور إيلي عبد الحق عمليات تجميل الثدي إلى 3 انواع:

* تكبير الثدي في حال كان الثدي صغيراً

* تصغير الثدي في حال كان حجم الثدي كبيراً ومزعجاً ويُسبب مشاكل صحية ونفسية عند المرأة. إذ تعاني المرأة ألماً في الظهر والرقبة وإلتهابات جلدية وتغيّر نمط اللبس ولا يمكنها ممارسة الرياضة. ان مشكلة الثدي الكبير مزعجة للمرأة أكثر مما نعتقد. وتجدر الاشارة الى انه في الدول الغربية كل ثدي يتخطى حجمه 250-300 غرام تتحمل الدولة كلفة العملية الجراحية باعتبارها مشكلة صحية وليست تجميلية.

* رفع الثدي وشدّه: الترهلات الناتجة من تقدم العمر تغيّر من شكل الثدي.
.
* رفع وتكبير الثدي: في هذه الحالة نقوم بعملية رفع، بالإضافة الى Prothèse لتكبير الثدي.

إجمالاً هناك نوعان من النساء، نوع منهن يواجه مشكلة كبر الثدي مع الوقت لا سيما بعد الحمل، والنوع الآخر تذوب أثداؤهن بعد الحمل والرضاعة.



التصلب... من احدى المضاعفات المزعجة
وتشير الجمعية اللبنانية لجراحة التجميل والترميم الى انه "كما ان عمليات ترميم الثدي ناتجة من تشوهات خلقية في الثدي مثل اختلاف الحجم بين الثديين او احد الثديين مكوز والآخر طبيعي او الثديان مكوزان وذوا حجم صغير جدا. مع العلم ان حجم الثدي يعود الى اسباب وراثية وخلقية". وتتابع ان "أكثر عمليات التجميل شيوعاً تتمثل بعمليات رفع الثدي (مع او دون تكبير) من ثم تكبير الثدي وثالثها عملية التصغير، حيث تبلغ 60% نسبة عمليات رفع الثدي،  و30% لتكبيرها، و10% لتصغيرها".
أكدت الجمعية ان "التقنيات الحديثة من الـProthèse تتميز بجودتها وصناعتها على المدى الطويل ولم نعد بحاجة الى تغييرها. كما كل الدراسات الحديثة أثبتت عدم وجود علاقة بين عمليات تجميل الثدي (Prothèse) واحتمال الاصابة بالسرطان، وقد سمحوا بإعادة استخدامها في العمليات التجميلية بعد ان تبين انها آمنة ومنها الدول الاوروبية والاميركية وغيرها".
اما عن المضاعفات الناجمة عن هذه العمليات، فتشدد الجمعية على المضاعفات الناجمة عن عمليات تجميل الثدي لا تختلف عن باقي العمليات الجراحية العادية لكن من إحدى المضاعفات المزعجة لهذا النوع من العمليات تكمن في التصلب حول الـprothese وتتطلب علاجاً لأنها مؤلمة وتغيّر من شكل الثدي. ان حدوث هذه المضاعفات يكون في حال تمّ وضع الـprothese امام العضل إلا ان نسبتها ضيئلة فهي لا تتعدى 3- 5%. اما في حال كانت خلف العضل فإن نسبة حدوث التصلب لا يتخطى 0.3-0.5%.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard