هل صحيح ان "حزب الله" هو الرابح الاكبر من العهد في سنته الاولى؟

27 تشرين الأول 2017 | 15:13

المصدر: "النهار"

الصورة عن الانترنت

يدخل العهد الرئاسي بعد غد فاتحة سنته الثانية وسط موجة تساؤلات تنطلق من لدن كل القوى السياسية التي كان لها قصب المشاركة في التسوية السياسية التي افضت الى فتح ابواب قصر بعبدا امام العماد ميشال عون ليعود اليه رئيساً كامل الاوصاف الشرعية. وتتمحور هذه التساؤلات اكثر ما يكون ووفق العقلية المركنتيلية على ميزان الربح والخسارة في تجربة السنة الاولى، واستطرادا اي كفة رجحت في حسابات كل فريق؟

القاعدة الراسخة هي ان لا يحدث اي فعل مستجد نسبة من الربح ونسبة من الخسارة، اي ليس هناك ربح مطلق او خسران بالمرة.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard