القوات العراقية تمهل الأكراد ساعات للانسحاب من معبر حدودي مع تركيا

27 تشرين الأول 2017 | 12:35

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

أمهلت القوات العراقية القوات الكردية ساعات للانسحاب من منطقة حدودية مع #تركيا يمر فيها أنبوب نفطي كان سيطر عليها الإقليم بعيد العام 2014، وفق ما أفاد مسؤول أمني. 

وقال مسؤول أمني عراقي "أمهلنا القوات الكردية ساعات للانسحاب من مواقعها في منطقة فيشخابور". وأضاف أن "إطلاق النار متوقف حاليا، لكن هناك رشقات بين الحين والآخر".

ودارت معارك عنيفة بالمدفعية الثقيلة الخميس بين المقاتلين #الأكراد والقوات العراقية المتوجهة إلى معبر فيشخابور، سعياً إلى تأمين خط الأنابيب النفطي الواصل إلى ميناء جيهان التركي.

ولفت المسؤول العراقي إلى أن "فصائل كردية انفصالية تستميت في القتال دفاعاً عن المنطقة الواقعة شمال ناحيتي زمار وربيعة، لقربها من حقلي الرميلان وكراتشوك النفطيين في سوريا".

وأشار المسؤول إلى أنه عبر هذه المنطقة يتم "شراء النفط السوري من عناصر حزب العمال الكردستاني ووحدات حماية الشعب الكردية، لعدم وجود منفذ لتهريب النفط إلى تركيا من جهة #سوريا".

ووفقاً للمسؤول نفسه، فإن الأكراد السوريين "يبيعون النفط عبر الشاحنات التي تمر من قرية المحمودية العراقية التي لم يسمح لسكانها بالعودة إليها منذ دخول البشمركة إلى المنطقة".

الى محبّي التارت... تارت الفراولة والشوكولا بمقادير نباتية!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard