في صيدا... استعانت شريفة بقاتل مأجور لمنع زواج ابنتها

27 تشرين الأول 2017 | 12:05

المصدر: "النهار"

في حادثة نادرة من نوعها ومثيرة للجدل، أحبطت مفرزة استقصاء الجنوب بإمرة العقيد جوزيف عيد، عملية اغتيال كادت أن تحصل مساء ليلة امس في صيدا بدافع الغيرة ومنع زواج فتاة لبنانية من شخص فلسطيني سوري.

وفي المعلومات المتوافرة حتى الآن أن شريفة ع. حاولت بكل الطرق وضع حد لعلاقة بين ابنتها ايناس وشخص فلسطيني- سوري يعمل في أحد المطاعم قرب سبينس على الاوتوستراد الشرقي في صيدا ويدعى خالد ط. مواليد 1991، ولما فشلت في محاولتها لردع خالد وابتعاده عن ابنتها لانها كانت ترفض كلياً زواج ابنتها منه، قررت وضع حد لحياة خالد، ولجأت للاستعانة بشخص مأجور هو الفلسطيني مصطفى ح. مواليد 1994، وتوافقت معه على وضع حد لحياة خالد مهما كان الثمن.

وخلال توجهه مساء ليلة امس لتنفيذ مهمته بقتل خالد داخل المطعم الذي يعمل فيه، وبناء على معلومات مسبقة لمفرزة استقصاء الجنوب بالوضع اطبقت عليه دورية من مفرزة استقصاء الجنوب وعملت على توقيفه وضبطت بحوزته مسدساً حربياً من نوع غلوك غير مرخص و14 طلقة، وجرى تسليمه الى مخفر صيدا القديمة لاستكمال التحقيق واجراء المقتضى القانوني بحقه.

وفي وقت لاحق أوقفت دورية من شعبة المعلومات في قوى الامن الاداخلي شريفة ع. المحرضة على القتل وابنتها ايناس.


صفوف "على الطريقة اللبنانية"... من دون سعرات حرارية!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard