لماذا تُبدي طهران هذا المستوى من الحفاوة بوفد "حماس" الزائر؟

23 تشرين الأول 2017 | 14:42

المصدر: "النهار"

إيران و"حماس".

لم تكن المساحة الاستثنائية للسعة والحفاوة التي افردها الإعلام الايراني مدى ثلاثة ايام للاضاءة على زيارة وفد حركة #حماس برئاسة نائب رئيس مكتبها السياسي صالح العاروري الى طهران، الآية الوحيدة التي تفصح عن مدى ترحيب القيادة الايرانية ورهانها على هذه الزيارة. فالى جانب هذه العلامة الفارقة تجلّت صفات التميّز والاستثنائية التي شاءت العاصمة الايرانية ان تسبغها على هذه الزيارة وتعلي شأنها الى درجة جعْلِها حدثاً مفصلياً في برنامج اللقاءات الفضفاض والمكثف الذي وفرته طهران للوفد في مراكز القرار والقيادة ذات المهمات الاستراتيجية في طهران. 

كان جلياً ان في طيات الكلام الايراني عن اهداف زيارة الوفد ما يتعدى مسألة احاطة القيادة الايرانية بمجريات لقاءات المصالحة التي شهدتها القاهرة اخيرا بين وفدَي "حماس" وكبرى الفصائل حركة "فتح" برعاية مصرية، الى تظهير الطابع الاستثنائي المفصلي في هذه اللحظة الحرجة بالذات، والى كونها تجبّ ما قبلها من مراحل التباس وسوء فهم وتضارب في رؤى الجانبين حيال عدد من القضايا والملفات، واستطرادا لتؤسس لمرحلة جديدة مختلفة تنطوي على الكثير من سمات الزمن الماضي ومفرداته، اي عندما كان الجانبان معا جزءا من محور المقاومة الجذرية ضد الاحتلال الاسرائيلي والرافض لأي صيغة تسووية تؤذن بنهاية الصراع معه. هي اذاً بهذا المعنى فرحة العائلة بعودة الابن الضال الذي آبَ الى بيت المحور بعدما اغواه بريق أحداث "الربيع العربي" والرهان على ما يختزنه من تحولات محتملة. وما يرفع من وتيرة السعادة الايرانية بالوفد الضيف المواقف المتكررة التي حرص رموز الوفد على اطلاقها اثر كل لقاء اجراه ودحض فيها كل ما راج غداة لقاءات المصالحة في العاصمة المصرية عن احتمال ان تسلم الحركة الاسلامية سلاحها المقاوم لاسرائيل وان تسلم في الوقت عينه...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 93% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

المطران عوده: عندما تنعدم الثقة بين الشعب والسلطة التغيير واجب

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard