قوات الأمن المصرية تشن مداهمات في معقل الإسلاميين

20 أيلول 2013 | 17:35

شنت قوات الأمن المصرية حملة مداهمات في كرداسة معقل الإسلاميين جنوب القاهرة والتي شهدت معارك الخميس، ورحبت وسائل الإعلام بانتهاء "الإرهاب" في هذه القرية على خلفية قمع أنصار الرئيس الإسلامي المخلوع محمد مرسي.

وأدى هجوم قوات الأمن على كرداسة، قرب أهرامات الجيزة، إلى مقتل مساعد مدير أمن الجيزة اللواء نبيل فراج.

وبث التلفزيون مشاهد لسكان في الشوارع قالوا إن المتاجر أعادت فتح أبوابها، فيما واصل رجال الشرطة المداهمة بحثاً عن حوالى 140 شخصاً من المطلوبين رسمياً.

وأعلنت وزارة الداخلية أن 68 شخصاً اعتقلوا الخميس بينهم عدة مشتبه بهم في الهجوم على مركز شرطة كرداسة الذي قتل خلاله 11 من ضباط الشرطة وجنودها في 14 آب.

وكانت كرداسة شهدت مواجهات بين قوات الأمن ومجموعات مسلحة بعد ساعات من هجوم الجيش لفض اعتصامي أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي في القاهرة، قتلت خلالها عناصر الأمن الـ11 كما تم حرق عدد من مراكز الشرطة.

وأجمعت وسائل الإعلام على دعم تحرك الجيش منددة بانتظام بـ"ارهاب" الإخوان المسلمين.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard