بالصور - للمرة الأولى متحولة جنسياً على غلاف "بلاي بوي": العري احتفال للانسان

21 تشرين الأول 2017 | 10:18

المصدر: "الاندبندنت"

  • المصدر: "الاندبندنت"

للمرة الأولى في تاريخ مجلة "بلاي بوي" الإباحية، ستظهر في الصفحتين التمهيديتين "بلاي مات" عارضة الأزياء المتحولة جنسياً إينس راو في عددها الصادر الشهر المقبل. كما سيظهر على غلاف المجلة صورة مؤسسها هيو هيفنر، بمناسبة مرور شهر على وفاته، حينما كان في 39 من عمره وهي المرة الأولى التي سيظهر فيها رجل بمفرده من دون امرأة على غلاف المطبوعة، وفق ما ذكر موقع صحيفة "الاندبندنت" البريطانية. 

الحدث الكبير الذي شغل رواد التواصل الاجتماعي كان بظهور راو في المجلة، وهي فرنسية من أصول أفريقية، بالغة من العمر 26 عاماً وتقيم بين فرنسا ونيويورك ولديها رغبة في الانتقال إلى لوس أنجليس، ولديها أكثر من 240 ألف متابع في "إنستغرام".

 وسبق أن ظهرت في المجلة ولكن لم تكن كـ"بلاي مات" ومنها في العام 2014 حيث ظهرت عارية في موضوع المجلة حينها حمل عنوان "تطور" والتي كانت سبباً في انطلاق مهنتها في عرض الازياء.

وقالت راو بأن هيفنر اختارها، قبل أن يموت، وقبل أن تبدأ عملية طباعة آخر أعداد المجلة، لتكون أول "بلاي مات" متحولة جنسياً، موضحة أنها لم تكشف لفترة طويلة أنها متحولة جنسياً، وقالت للمجلة: "كنت خائفة من ألا أجد شريكاً أو أن يحكم علي بأنني "غريبة الأطوار"، وتابعت: "ثم قلت لنفسي: عليك أن تكوني ما أنت عليه، والناس الذين يرفضونك لا يستحقون كل هذا العناء، لأن لأمر ليس بكونك محبوباً من الآخرين وانما أن تحب نفسك". 

راو وقعت عقداً من أجل كتاب وستشارك أيضاً في فيلم، وهي ليست المتحولة جنسياً الوحيدة التي سبق وظهرت في المجلة، فقد سبقتها تولا كوزي التي ظهرت في العام 1981 في المجلة بعد مشاركتها في فيلم جيمس بوند. وبعد سنة، عرف بأن كوزي هي رجل وليست امرأة، وأطلت في المجلة للمرة الثانية في العام 1991.

المجلة علّقت على خبر حلول راو كـ"بلاي مات" في عددها من خلال نشرها صورة للاخيرة في حسابها عبر "تويتر"، وعلقت عليها: "لأولئك الذي يجدون صعوبة في تقبل الأمر، هيو هيفنر ساند حقوق جميع الناس".

كما نشرت المجلة صورة للعارضة نقلت عنها قولها: "العري لا يجدر أن يكون محرماً. العري يعني الكثير لي منذ أن خضت عملية التحول جنسياً لأصل حيث ما أريد، وأنا أعتبر أن العري احتفال للانسان من دون أي تجاوز للحدود، ولا علاقة له بالجنس وانما بجمال الانسان سواء كان رجلاً أو امرأة".



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard