مارسا الجنس في حديقة الملهى... وهذا عقابهما

19 تشرين الأول 2017 | 23:02

نظر روّاد أحد الملاهي مصعوقين فيما كان ثنائيٌّ يمارسان الجنس في الحديقة الخارجية للملهى، وفق ما ذكر موقع "ميرور" البريطاني.

وقد غادر بعض روّاد الملهى مشمئزّين فيما كانت ليندسي أوبريان، 28 عاماً، وإيان جونز، 37 عاماً، يمارسان أفعالاً تخدش الحياء العام على مرأى من الجميع، وفق ما ورد في جلسة المحاكمة.

وجاء في الإفادات أمام المحكمة أن الاثنَين شعرا بـ"الإحراج والخجل" بعد الواقعة.

ولم تكن لدى أوبريان أدنى فكرة عن سبب توقيفها عندما استيقظت لتجد نفسها محتجزة لدى الشرطة، وفق ما ذكر موقع "دايلي بوست".

وقعت الحادثة في ريل في مقاطعة دنبيغشاير في نورث ويلز أمام عدد من روّاد الملهى في الثالث من تشرين الأول الجاري.

وقال سايمون سارجنت، محامي الدفاع عن أوبريان، إنه ورد في وقائع الجلسة أمام محكمة لاندودنو أنها كانت ثملة وتعاني من القلق الشديد عندما وقعت الجنحة.

أضاف: "أسباب وقوفها هنا لا تمت على الإطلاق بصلة إلى شخصيتها الحقيقية. كانت تعاني من القلق الشديد، ولدى شعورها بالإحباط، تفرط عادةً في تناول الكحول، كما أنها تعاطت القنّب".

تابع سارجنت: "استيقظت الآنسة أوبريان في مركز الحجز في سانت آساف. لم تكن لديها أدنى فكرة عن سبب توقيفها. ولم تكن مدرِكة لملابسات الجنحة إلى أن تم استجوابها. إنها تشعر بحرج وخجل شديدَين من سلوكها. ما جرى قضى عليها".



اليسا في "النهار": تكشف اسراراً وتبوح



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard