هل تُستبعد مصر من المونديال؟

18 تشرين الأول 2017 | 11:02

المصدر: "النهار"

أكّد عضو مجلس إدارة اتحاد #كرة_القدم المصري مجدي عبدالغني أن مصر مهدّدة بعدم المشاركة في #كأس_العالم 2018 في #روسيا، في حال إصرار بعض "الطامحين" إلى الوصول إلى كرسي عضوية المجلس على تنفيذ أهدافهم، بالاستمرار في اللجوء للقضاء لحل المجلس الحالي.

وكان القضاء الإداري أكد بطلان الانتخابات التي تمت قبل عامين لانتخاب أعضاء المجلس الحالي، لكن لم يتم تنفيذ الحكم، الذي حصل قبل قانون الرياضة الجديد، الذي أصدرته الحكومة المصرية لتنظيم العمل الرياضي على كل الاصعدة.

وأضاف صاحب هدف مصر الوحيد في مونديال 1990 في مرمى هولندا، في تصريحات له: "الحالة الوحيدة التي سيتم فيها إجراء انتخابات جديدة في اتحاد الكرة، خلال الفترة المقبلة، هي لانتخاب عضوين لشغل المكانين اللذين أصبحا خاليين بصدور أحكام قضائية ضد عضوي المجلس حازم الهواري وشقيقته سحر، ومن ثم تم استبعادهما، وفي حال عدم اكتمال الجمعية العمومية، سيتم إرجاء الانتخابات".

وتابع عبدالغني أن من يطلب إجراء انتخابات جديدة، هدفه تدمير الكرة المصرية، لأن أعضاء المجلس الحالي "لن يسكتوا"، وبالتالي سيتم تصعيد الأمر إلى الاتحاد الدولي للعبة "فيفا"، الذي سيعتبر بطلان الانتخابات من القضاء المصري تدخلاً حكومياً، مما سيؤدي إلى إيقاف الكرة المصرية وحرمان المنتخب من اللعب في المونديال، رغم صعوده إليه بعد 28 عاماً منذ آخر مشاركة في كأس العالم 1990، التي احتضنتها إيطاليا.

وكان وزير الشباب والرياضة المصري خالد عبدالعزيز أكد الإثنين الماضي، أن اتحاد الكرة سيخضع للانتخابات طبقاً لقانون الرياضة الجديد، وهو ما نفاه عبدالغني أيضاً، الذي قال إن الوزير اجتمع بمجلس اتحاد الكرة وأوضح له حقيقة تصريحاته بشأن إجراء انتخابات جديدة، حيث أكد أن اتحاد الكرة الحالي مستمر في مهمته، خاصة أن أجهزة الدولة مختلفة ترغب في استمراره وراضية عن المستوى الذي قدمه خلال الفترة الماضية، مشيراً إلى انه قدم الكثير لينجح المنتخب الوطني في التأهل لنهائي أمم أفريقيا وكأس العالم.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard