بالفيديو- السفير الروسي لـ"النهار": التهديدات الاسرائيلية لن تتحوّل واقعاً بسبب ميزان القوى

13 تشرين الأول 2017 | 22:43

المصدر: "النهار"

خلال الحوار مع السفير الروسي في استوديو "النهار". (تصوير ساكو بيكاريان)



ملخص من المقابلة المصورة:

يقرُّ السفير الروسي ألكسندر زاسيبكين بأن العلاقات بين بلاده والولايات المتحدة تمرّ في إحدى أصعب المراحل التصعيدية، وهو ما يرخي بظلاله على ملفات دولية عدة.

ويعتبر أن اعادة واشنطن النظر في الاتفاق النووي هي بمثابة مضيعة للوقت، ذلك ان الاتفاق استغرق جهوداً وسنوات من العمل السياسي، وإذا جمّد فإن الامر لا يعني سوى تقدم طهران تجاه الأهداف التي تخشاها واشنطن.

في الاقليم، يبدو ممثل الديبلوماسية الروسية في بيروت مرتاحاً الى تطور الامور في الميدان السوري. فالنصر العسكري ليس هو الهدف الوحيد، بل المسار السياسي المؤدي الى الحل في سوريا. ويشير الى أن اقتناع دول كتركيا بالتخلي عن "أحلام اسقاط النظام السوري، يعدّ نتيجة لمسار المعارك على الارض". كذلك يرى ان الرياض "مقتنعة اليوم تماما بالحل السياسي ووحدة سوريا والعمل على مكافحة الارهاب".

ويتحدث عن تطور العلاقة مع الرياض، وهي تقوم على التلاقي حول ملفات ونقاط مشتركة، فيما الاختلاف بارز في الملف الايراني. وينفي ان يكون قد تم التطرق الى الملف اللبناني خلال زيارة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز لموسكو.

لبنانياً، يرى زاسيبكين ان سؤال "تعايش لبنان مع العقوبات الأميركية المزمع إنزالها بحزب الله مطروح بشدة". وفي رأيه ان "اللبنانيين سيكونون موحدين ازاء ارتدادات هذه العقوبات وتأثيرها"، مستشهداً بلقاء كليمنصو، ومتمنياً "الا تؤدي العقوبات الى تداعيات خطيرة وان يتحد جميع الافرقاء في مواجهتها حفاظا على الاستقرار".

التهديدات الاسرائيلية

وبالحديث عن التهديدات الاسرائيلية بشن حرب على لبنان وعدم التمييز بين "حزب الله" والجيش، يعتبر السفير الروسي انه "خلال السنوات الاخيرة كان الموقف الاسرائيلي مرتاحاً حيال المواجهة بين الافرقاء العرب، بين الخليج ومحور الممانعة، لكن منذ أشهر ولّد التغيير الميداني في سوريا قلقاً اسرائيلياً".

وفي رأيه أنه "لن يتحقق التهديد الاسرائيلي في المدى المنظور لأن موازين القوى لا تسمح بمغامرة اسرائيلية، فالاستهداف سيطاول ايضا اسرائيل التي ستتكبد خسائر".

ويدافع زاسيبكين عن التنسيق الروسي- الاسرائيلي، "ذلك اننا نشن حربا جوية على مجموعات ارهابية في بلد مجاور لاسرائيل، ولتفادي الحوادث علينا التنسيق مع الجانب الاسرائيلي".

في ملف الدعم العسكري الروسي للجيش اللبناني، يؤكد ان "لا نيات للتشويش على المساعدة الاميركية المجانية، ونعرف ان لبنان في حاجة الى السلاح الروسي، خصوصا بعد تجميد الهبة السعودية، لكن هناك تفاصيل واسئلة، منها هل يكون الامر تجاريا ام نصف تجاري؟ نحن الآن في مرحلة تفاوض مستمر روسي - لبناني حول الموضوع".  

على الخط النفطي، يشدد زاسيبكين على اهتمام الشركات الروسية بالعمل في لبنان، فيما التفاصيل تتعلق بسياسة الشركات التي تعمل بشكل مستقل عن الحكومة.

diana.skaini@annahar.com.lb

@dianaskaini


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard