"ملكة جمال المسلمات" في مقابل "ملكة جمال العالم"

18 أيلول 2013 | 18:06

المصدر: و.ص.ف

  • المصدر: و.ص.ف

تلاوة القرآن، عرض بالحجاب الإسلامي، جلسات صلاة: تشكل "ملكة جمال المسلمات" التي اعلنت للمرة الاولى اليوم في اندونيسيا نسخة مسلمة طبق الأصل عن مسابقة ملكة جمال العالم التي يثير انعقادها في ذلك البلد حفيظة المسلمين المتطرفين.

"ما ابحث عنه هو شخصية قوية، شخصا يساعد مجتمعه ويثبت أن الجمال ليس في المظهر فقط". الحكم الماليزية جامياه شريف، وهي خبيرة في علم التربية، استعدت اليوم لاعلان اسم اول حاملة للقب "مسلمات العالم" بين 20 امرأة من إيران، ماليزيا، بروناي، نيجيريا، بنغلاديش وإندونيسيا.

العام 2011، اقيمت مسابقة مماثلة، لكنها كانت محصورة في الإندونيسيات وحدهن. وفي هذه السابقة، تم التدقيق في أكثر من 500 امرأة في التقوى الإسلامية، وتوجب عليهن شرح دافعهن إلى ارتداء الحجاب، وهو شرط لا غنى عنه لمشاركتهن.

وقد تم اختيار 20 منهن للنهائيات في إندونيسيا، حيث امضين 3 أيام من التدريب الروحي، وأفقن الثالثة والنصف فجرا للصلاة، ثم لتلاوة القرآن. "نريد بكل بساطة أن نظهر للعالم أن الإسلام جميل"، تقول اوبابيا عايشة اجيبولا، وهي مرشحة نيجيرية تبلغ 21 عاما.

رغم ذلك، لا تزال مسابقة "ملكة المسلمات" ترتكز على الجمال، وفقا لما يقر به المنظمون، مع ان الجمال هنا لا ينبغي أن يكون جسديا فقط. وزن المرشحة وحجمها يُذكَران على الموقع الإلكتروني للمسابقة التي ترعاها علامة تجارية لماكياج "حلال". غير ان المقارنة بـ "ملكة جمال العالم" تتوقف هنا... فالحفل الختامي للمسابقة اقيم في مركز تجاري رزين في جاكرتا، حيث علق عدد قليل من الفوانيس المغربية في المناسبة.

"لقد اردنا عمدا ان يسبق هذا الحدث المباراة النهائية لملكة جمال العالم، لنبين ان هناك بديلا للمسلمات"، تقول مطلقة المسابقة ايكا شانتي. بعد هجمات 11 ايلول 2001، خطرت على بالها مسابقة ملكة جمال المسلمات، وأرادت مكافحة الصورة السلبية التي تكونت عن الإسلام آنذاك. "نحن جواب الاسلام عن ملكة جمال العالم"، تضيف بفخر.

"مسلمات العالم مسابقة جمال، غير ان معايير الاختيار مختلفة جدا. الامر يتعلق بأن تكون المرشحة تقية، بان تقدم الى المسلمات مثالا، وتبين أنه من الممكن الحفاظ على قيم روحية معينة في عالم اليوم". شانتي لا تضم صوتها الى الإسلاميين المطالبين بإلغاء ملكة جمال العالم، وهم ليسوا غالبية في إندونيسيا. "نفضل أن نظهر لفتياتنا أن لديهن خيارا بين ملكة جمال العالم وملكة جمال المسلمات".

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard