لباس الجيش السوري في بيروت يشعل العالم الافتراضي

13 تشرين الأول 2017 | 13:04

المصدر: "أ ف ب" - "النهار"

  • المصدر: "أ ف ب" - "النهار"

اثارت مصممة الازياء السورية منال عجاج حالة من السخط والاعتراض على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي بعد ان قدمت في نهاية عرضها للازياء "الهة الياسمين" المقام في بيروت جنود بلباس عسكري مع العلم السوري على صدرهم. 

عجاج والتي لاقت اعتراضاً من طرفي النزاع في سوريا حيث رفض موالي النظام معتبرين ان "الصورة هي عار كبير بحق أبطالنا البواسل " متهمين المصممة عجاج انها قدمت حفل تشويه لا تكريم لمسيرة و تضحيات الجندي السوري وانه يتعارض مع البرتوكول العسكري السوري، بينما رفضه عدد كبير من الناشطين معتبرين بأن الجيش السوري عاد من جديد الى لبنان ولكن بطريقة اخرى، حيث عبر البعض عن رفضهم لتلك الممارسات مذكرين بما يحصل من حرب في سوريا وما تقوم به الطائرات السورية. وقد غرد عدد اخر غضبهم لما حصل مؤكدين بأن الازمات التي يمر بها لبنان من تضخم لعدد اللاجئين يعود للنظام السوري بشكل اساسي، ولا يمكن ان يتخلل اي عرض البذات العسكرية السورية.

ففي عرض، وجهت مصممة الازياء السورية تحية الى نساء، وقالت عجاج لوكالة الصحافة الفرنسية "لسوريا ثقافة وتاريخ وسيدات ناجحات استطعن ان يؤدين دورا تاريخيا ويبدلن الاحداث الى الافضل". 

في دفعة اولى من الازياء كرمت المصممة اميرات طبعن تاريخ الشرق. فبرز فستان اصفر من قماش الشيفون طويل من الخلف وقصير من الامام وزينت رقبة العارضة برأس ثور من معدن مستوحى من الاميرة اوروبا كما اشارت الشاشة خلف العارضة.

وقد مرت عارضة بفستان رمادي مع وشاح على رأسها ممثلة الاميرة زبيدة زوجة الخليفة العباسي هارون الرشيد وكانت تعتبر من اهم نساء الدولة العباسية.


وتخلل العرض الذي اخرجه الممثل السوري من اصل فلسطيني عبد المنعم عمايري لوحات تعبيرية راقصة كانت فاصلة بين مجموعة ازياء واخرى فيما تمايلت العارضات على الحان الفها السوري اياد الريماوي خصيصا للعرض.

واستوحت عجاج المجموعة الثانية من نساء سوريات مناضلات على غرار زمرد خاتون شقيقة الخليفة صلاح الدين الايوبي والكاتبة المناضلة ماري عجمي والناشطة نازك العابد.

وبدت الفساتين في هذه المجموعة محتشمة بمنديل يغطي الرأس بعضها من الدانتيل، لا تخلو من الانوثة.

وانتقلت المصممة في المجموعة الثالثة الى فساتين عصرية ضيقة ومشكوكة يغلب عليها اللونان الرمادي والكحلي. وطعمت عجاج تشكيلتها بفساتين اعراس تقليدية.

وفي نهاية العرض، اطلت المصممة واصطف حولها جنود بلباس عسكري مع العلم السوري على صدرهم.

وقالت المصممة "اركز في عروضي على سوريا اولا لاني سورية، وثانيا لان بلدي يمر بازمة صعبة".

واضافت "كل واحد منا يجب ان يكون جنديا يدافع عن وطنه في هذه الظروف على طريقته ومن خلال مهنته".

واشارت عجاج المقيمة في دبي الى ان الازمة في سوريا "دفعتني الى ان أعمّق ارتباطي بوطني".

واقامت عجاج اول عرض ازياء لها في البحرين في العام 2005. وكانت لها عروض بعد ذلك في برلين و بيفرلي هيلز ودبي ودمشق وبيروت.


تعرفوا على فسحة "حشيشة قلبي" (Hachichit albe) المتخصّصة في الشاي!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard