منظمة التعاون الإسلامي تستنكر الهجوم على الأقصى

18 أيلول 2013 | 13:45

استنكر الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، أكمل الدين إحسان أوغلي، الحصار الذي فرضته اسرائيل على المسجد الأقصى وهجوم قواتها على المصلين فيه، والسماح للمتطرفين الإسرائيليين بالدخول إليه والتجول في ساحاته.

وقالت المنظمة، في بيان اليوم، "إن الإعتداء يصيب الأمة في أحد أعزّ وأقدس مقدساتها، ويستدعي الوقوف في وجهه ومنع تكراره"، محمّلاً إسرائيل مسؤولية التبعات التي تترتب على هذه الإجراءات.
وأهاب البيان "بالأمة الإسلامية أن تتنبه إلى ما يتعرض له مسرى رسول الله صلى الله عليه وسلم من أذى واعتداءات.. فالأمة لن تسكت طويلاً على استمرارها".
وذكّر بالرسالة التي وجهها أوغلي إلى وزير الخارجية المغربية يطلعه فيها على التطورات الخطيرة التي يتعرض لها المسجد الأقصى والتي تستدعي انعقاد لجنة القدس.
ودعا البيان منظمة الأونيسكو ومجلس الأمن الدولي والدول الإسلامية الأعضاء فيه إلى النهوض بمسؤولياتهم في حفظ الأمن والسلم الدوليين وحمل إسرائيل على وقف اعتداءات المتطرفين ومنعهم من زيادة التوتر في المنطقة.
وأكّد أوغلي في بيانه على أن المنظمة عازمة على طرح ملف الاعتداءات الإسرائيلية على المسجد الأقصى في اجتماعات الأمم المتحدة التي ستبدأ الأسبوع المقبل في نيويورك.
وكان الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي أجرى اتصالاً مع مفتي القدس ومحافظها واطّلع منهما على الأوضاع في المسجد الأقصى.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard