التحالفات تهتز في انتخابات جامعة اللويزة وتنافس حاد بين "القوات" و "التيار"

12 تشرين الأول 2017 | 19:08

المصدر: "النهار"

  • ندى أيوب
  • المصدر: "النهار"

تتحضر جامعة "سيدة اللويزة" لاجراء إنتخابات مجلسها الطالبي عبر اعتماد القانون النسبي مع الصوت التفضيلي، وسط تنافس ديموقراطي حاد وغياب للتشنج والأجواء المشحونة التي رافقت انتخابات السنوات الماضية، وعلى وقعِ إعلان منظمة "الشباب التقدمي" الانسحاب من الانتخابات الطالبية كافة، وغياب التحالفات نسبيا عن انتخابات الجامعة يستمر هدير المعركة. 

عدوى التحالفات لم تنتقل الى "اللويزة" فـ"القوات اللبنانية" تخوض المعركة منفردة، كما الكتائب، فيما يتحالف التيار "الوطني الحر" و"الوطنيين الاحرار"، والحزب السوري القومي الاجتماعي، إلى جانب وجود عدد من المستقلين، لينحصر بذلك التحالف بين 3 لوائح وفق شعارات أكاديمية بعيدة عن السياسة.

"القوات"

تخوض "القوات اللبنانية" المعركة الانتخابية معتمدة على ثقة الطلاب، حيث يقول رئيس دائرة الجامعات الأميركية في حزب "القوات" شربل شاهين، لـ"النهار": "من يثق بنا سيجدد الثقة هذه السنة أيضا"، معتبراً أن "القانون النسبي يخولنا خوض الانتخابات منفردين، ويعكس التمثيل الصحيح لكل حزب وفق حجمه"، مشيرا الى أن "الجو العام يسوده الهدوء بعيداً من تشنجات السياسة". وشدد شاهين على أن "الهدف الاساسي مصلحة الطلاب".

"الكتائب"

يتمنى رئيس مصلحة الطلاب في حزب الكتائب أنطوني لبكي أن تجرى الانتخابات الطالبية مستقبلا على محورين، محور تطوير حياة الطالب الجامعية ، ومحور تطوير الحياة السياسية داخل الجامعة عبر طرح أفكار سياسية ليستطيع الطالب أن يختار على أساسها، مؤكداً لـ"النهار" أن "البرامج الانتخابية هذه السنة صرف أكاديمية هدفها مصلحة الطلاب، خدمتهم وتفعيل دورهم، وذلك في ظل غياب المواقف السياسية بعدما منعت إدارة الجامعة أي نشاط سياسي داخل حرمها"، واعتبر لبكي أن "الاعلام يعطي بعداً سياسياً للانتخابات الطالبية أكثر مما تحتمل".

"المردة"

من جهته يتحالف تيار "المردة" مع "التيار الوطني الحر" و"حركة أمل" والحزب السوري القومي الاجتماعي، وتقول مسؤولة مكتب الشباب والطلاب في "المردة" ربيكا حصري لـ"النهار": "لا يخلو الامر من التشنجات الا أننا نحاول سحب التشنج وعكس مبادئنا"، مضيفة ان "الاشكالات ليست من مصلحة أي حزب".

"الأحرار"

حزب الأحرار يخوض الانتخابات بروحية "التنافس الديموقراطي وليس الخصومة" وفق رئيس دائرة الجامعات الأميركية في منظمة الطلاب في حزب "الوطنيين الأحرار" روي ناصيف الذي أشار عبر "النهار" الى أن تحالفهم مع "التيار الوطني الحر" ينبع من حرصهم على عدم نقل المشكلات السياسية بين الاحزاب الى داخل الحرم الجامعي.

وعن الهدف المرجو من الانتخابات يقول ناصيف: "هدفنا نقل الفكر النضالي من الجامعة الى المجتمع، وتقديم الأفضل للطلاب على صعيد حضورهم وتسهيل أمورهم".

"الاشتراكي"

منظمة الشباب التقدمي انسحبت في اللحظة الأخيرة وقررت عدم خوض أي معركة انتخابية في أي جامعة، وفي هذا السياق يوضح الأمين العام للمنظمة سلام عبد الصمد عبر "النهار" أن "قرار الانسحاب حسم بالأمس بعد نقاش طويل حيث تبين أن الانتخابات تُخاض من دون أي رؤية سياسية أو حتى طالبية مطلبية".

"الوطني الحر"

بخلاف التحالف السياسي الحاصل بين "التيار الوطني الحر" وحزب "القوات اللبنانية" يتواجه طلابهما في انتخابات "اللويزة"، وفي هذا الصدد يقول المشرف العام في قطاع الشباب في "التيار الوطني الحر" جهاد سلامة لـ"النهار" أن "الأرض في الجامعات تحتاج الى مزيد من الوقت للإندماج مع التحالف"، مؤكدا أن "الانتخابات أكاديمية صرف والهدف منها خدمة الطلاب".

الجميع إذاً يصر على أن تكون المعركة حضارية، القانون النسبي المعتمد يضع كل حزب أمام استحقاق إثبات حجمه بالارقام، فيما ستضع صناديق الاقتراع الفائز خلال الأيام المقبلة أمام تحدي خدمة جميع الطلاب من دون تفرقة تبعاً للانتماء السياسي لهم.

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard

توفر خدمة Premium من النهار للمشتركين:

  • - قراءة مقالات نسخة جريدة النهار الرقمية
  • - قراءة التحليلات والملفات الخاصة في الموقع
  • - تصفح نسخة الصحيفة بصيغة PDF
  • - الإستفادة من محتوى جميع مواد موقع النهار

إختر نظام الدفع الذي يناسبك

  • 1$
  • 33$
  • 60$

الدفع نقدًا متوفر فقط للإشتراك السنوي

إشترك الآن

الدخول عبر الفيسبوك

أو


الخطوة السابقة

العرض التي إخترته

سيتم تجديد إشتراكك تلقائيًا عند إنتهاء الفترة التي إخترتها.

 

وسيلة الدفع

إختر وسيلة الدفع التي تناسبك:

ابحث عن حسابك

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني