جريصاتي: مبادرة نواب زحلة هي إعلان اشتباك سياسي وأمني مع المحيط الأقرب والأبعد

18 أيلول 2013 | 10:33

أشار وزير العمل في حكومة تصريف الأعمال سليم جريصاتي إلى أن نواب زحلة "يعرفون جيدا أن نظرتنا إلى المقاومة ودورها غير نظرتهم الضيقة التي عبّروا عنها باستغلال ظاهر لمشاعر الناس."
وأكد في بيان صادر عن مكتبه الإعلامي "ردا على المؤتمر الصحافي الذي عقدته كتلة نواب زحلة بشأن ما سموه شبكة اتصالات حزب الله في الكرك أنهم يعرفون أن وزراء زحلة ومنهم وزير العمل تحديدا إثر استقباله النائب جوزف المعلوف قد بادروا إلى فك صواعق ألغام مبادرتهم التي سموها زيفا مبادرة تحييد مدينة زحلة والبقاع الأوسط عن الصراعات الداخلية والإقليمية، في حين أن هذه المبادرة هي بحد ذاتها إعلان اشتباك سياسي وأمني مع المحيط الأقرب والأبعد."
ودعا جريصاتي "الزحليين والبقاعيين عموما إلى قراءة المبادرة التي أطلقتها كتلة نواب زحلة، وأنا على يقين أنهم فعلوا واكتشفوا أنها تحمل في طياتها وكلماتها الناعمة كلمسات الحرير شحناتٍ غير مسبوقة من الإستنفار والنفور ضد سائر أهلنا في البقاع."
وأضاف: "إن الدعوة إلى أي احتجاج شعبي واستنفار الغرائز المذهبية والتهديد بأن هذا يمر وهذا لن يمر بزحلة وسواها من التعابير التي تتلطى وراء الخصوصية الزحلية، إنما هي مواقف غير مسؤولة وخطرة."

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard