"كاف" يحسم الجدل حول استضافة "أمم أفريقيا 2019"

12 تشرين الأول 2017 | 11:01

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

"أ ف ب"

جدّد رئيس الاتحاد الافريقي لـ #كرة_القدم أحمد أحمد تأكيده أن ليس هناك تغيير في قرار الاتحاد حول اختيار الكاميرون كبلد مضيف لنسخة 2019 من كأس الامم الافريقية.

ووفق الموقع الرسمي للاتحاد، اجتمع أعضاء اللجنة المنظمة للبطولة في مقر الاتحاد في القاهرة، وقال أحمد: "لم يكن هناك في أي وقت من الأوقات توجه بإعادة النظر في القرارات المتخذة مسبقاً، وفقاً لأحكام النظام الأساسي باختيار الكاميرون وساحل العاج وغينيا كبلدان مضيفة للنسخ الثلاث المقبلة من كأس الأمم الأفريقية في 2019 و2021 و2023".

وكان اختيار الكاميرون لاستضافة بطولة كأس الامم الافريقية أثار جدلاً واسعاً للتشكيك في امكانيات البلد ونجاحها في الوفاء بمتطلبات الاتحاد اللازمة لتنظيم مثل هذا الحدث.

وفي آب الماضي، قال أحمد في تصريحات أن الكاميرون "غير جاهزة" لاستضافة البطولة.

وعينت اللجنة التنفيذية للاتحاد الافريقي اللجنة المنظمة من 6 اشخاص برئاسة اماجو مالفين بينيك، وعقدت الاخيرة، أمس الاربعاء، اجتماعها الاول بحضور رئيس الاتحاد.

وتوجه بينيك الى زملائه في اللجنة قائلاً: "دورنا هو تقديم أفضل عون للكاميرون، التي تنظم كأس الأمم الأفريقية في 2019 بحلتها الجديدة، والوفاء بمستلزمات اتفاق الاستضافة والتي لا تعد وثيقة جامدة، والتي تملكون الفرصة الآن لتطويرها بعدما توليتم مهامكم".

وفي أعقاب ندوة للاتحاد الافريقي أقيمت في تموز الماضي في الرباط، أقرت اللجنة التنفيذية "زيادة عدد المنتخبات من 16 الى 24 منتخباً بدءاً من نسخة 2019 في الكاميرون، على ان تقام البطولة في حزيران وتموز المقبلين بدلاً من كانون الثاني وشباط.

وابقى الاتحاد الافريقي على اقامة البطولة كل عامين، رغم انتقادات الأندية الأوروبية التي تضطر للاستغناء عن لاعبين أفارقة خلال مرحلة مهمة من الموسم الكروي، أو حتى تدفع لاعبين لرفض المشاركة مع منتخبات بلادهم مفضلين التركيز على أدائهم مع الأندية.

وأعلن الاتحاد الدولي (فيفا) في 24 آب الماضي حل اللجنة التنفيذية للاتحاد الكاميروني، فاشتد الجدل حول قدرة هذه الدولة على تنظيم نسخة 2019 من كأس الامم الافريقية، لكن الاتحاد الافريقي اكد في اليوم التالي أن قرار "الفيفا" لا يؤثر على الاستضافة.

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard