بعد اتهامه بالتحرش الجنسي... زوجة هارفي وينستن تنفصل عنه: "قلبي منفطر على تلك النساء"

11 تشرين الأول 2017 | 08:22

المصدر: "تي أم زي"، "الديلي ميل"

  • المصدر: "تي أم زي"، "الديلي ميل"

أعلنت زوجة المنتج الاميركي هارفي وينستن، مصممة الأزياء جورجينا تشابمان أنّها قررت الانفصال عن وينستن بعد زواج دام 10 سنوات. 

وعبّرت عن حزنها الشديد لما عانته العديد من النساء اللواتي وقعن في قبضة زوجها بعد اتهامه بقضايا التحرش والاعتداء الجنسي وصولاً إلى الاغتصاب. وقالت: "قلبي منفطر على جميع النساء اللواتي عانين من ألم بسبب زوجي لأنها أفعال لا يغتفر لها، لقد قررت أن أترك زوجي". وتابعت: "الاعتناء بأولادي أولوية بالنسبة لي وأطلب من الاعلام احترام خصوصية عائلتي في هذ المرحلة".

وكشف موقع "تي أم زي" أن هارفي استقل طائرة خاصة إلى أوروبا حيث سيدخل إلى مركز إعادة تأهيل، الذي من شأنه مساعدته على التعامل مع قضايا متعلقة بسلوكه الجنسي المضطرب. ونقل الموقع عن مصدر قوله ان "هارفي على الرغم من حال الفوضى التي سببتها الادعاءات، إلا أنه لا يزال يحافظ على هدوئه التام".

وتتخوّف تشابمان من أن تؤثر القضية على سمعة علامة الأزياء "مارشيزا" التي شاركت في تأسيسها بعد الادعاءات الأخيرة في حق زوجها، وهي تعلم في الوقت عينه أنها من دونه ستخسر شخصيات الصف الأول التي كان هارفي قادراً على الاتيان بها، وفق ما ذكر موقع "الديلي ميل" البريطاني.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard