اختطف ابنة زوجته: اغتصبها وأنجبت منه تسعة أطفال

10 تشرين الأول 2017 | 15:00

المصدر: "مترو"

  • المصدر: "مترو"

اختطف رجل ابنة زوجته واغتصبها كل يوم تقريباً لمدّة 20 سنة. وقد اتّهم هنري ميشيل بييت (62 سنة) بتهمة "الزواج المزيّف" من روزالين ماكغينيس التي كانت تبلغ الـ12 سنة حين اختطفها وأسرها في خيمة في الريف في المكسيك واغتصبها، وفق ما ذكر موقع "مترو" البريطاني.  

وذكرت روزالين التي تحدّثت أمام المحكمة عن الجريمة أنّها احتجزت كرهينة لمدّة 19 سنة قبل أن تتمكّن من الفرار إلى السفارة الأميركية. وأكّدت أنّها تعرّضت للضرب والطعن والخنق والاغتصاب مرات بعد أن اختطافها هنري من مدرستها في بوتو في أوكلاهوما عام 1997. وطوال فترة الـ19 سنة مع المعتدي عليها، أنجبت روزالين تسعة أطفال منه.

وقالت: "لو لم أهرب منه، لكنت أصبحت مجنونة أو متّ وتركت أطفالي مع هذا الرجل. كنت أتسوّل المال والغذاء في الشوارع. وبعت القهوة والعسل والآيس كريم لأحصل على المال".

وفي أحد الأيام، وبعد أن جمعت القليل من المال، تمكّنت من الهروب في سيارة أجرة نقلتها إلى مدينة أواكساكا مع أطفالها. وهناك، اتصلت بالمركز الوطني للأطفال المفقودين والمستغلين وأخبرتهم عن حالتها.

ظلّت روزالين شهرين مختبئة في حين عملت القنصلية الأميركية لتأمين جوازات سفر للطوارئ للأطفال. ومنذ عودتها إلى وطنها، عملت مع مؤسسة " JAYC" وهي منظمة تساعد الناجين من الاختطاف. وأقام ابن عمّها لها صفحة " GoFundMe" ليجمع لها دعم مالي.

أمّا "زوجها"، فقد تمكّن مكتب التحقيقات الفيدرالية بالتنسيق مع المنظمات الإجرامية في المكسيك من العثور عليه وتسليمه إلى الشرطة. وسيواجه عقوبة السجن بتهمة الاغتصاب من الدرجة الأولى.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard