تحدّى المحافظ على "فايسبوك"... وجلس على كرسيه

9 تشرين الأول 2017 | 17:16

المصدر: أ ف ب

  • المصدر: أ ف ب

أ ف ب

تولى علاء ابراهيم الذي ارتدى بدلة زرقاء داكنة وربطة عنق وحذاء اسود لماع، طيلة اسبوع مهمات محافظ #كربلاء، بعدما تحداه على "فايسبوك".

واستلهم علاء (27 عاما) من كربلاء الواقعة على بعد 100 كيلومتر جنوب بغداد، من "التحدي" الذي اطلقه رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، للتوجه الى المحافظ عبر وسائل التواصل الاجتماعية.

ورحب عقيل الطريحي (58 عاما)، محافظ كربلاء منذ اربع اعوام، بالتحدي. وقال انه "تجربة واعدة". كذلك، استقبل مع علاء 3 شباب، بينهم فتاة، في بلد 60% من سكانه تقل اعمارهم عن 25 عاما. وقال المحافظ ان "هذه وسيلة لدعم الشباب وكسر الحواجز بينهم وبين المسؤولين".   

وتشهد العديد من مدن في العراق، الذي يعد بين الدول الاكثر فسادا في العالم، تظاهرات اسبوعية تندد بالفساد ونقص الخدمات. ويتزايد انعدام ثقة العراقيين تجاه المسؤولين الحكوميين، في وقت تشهد فيه الاسابيع الاخيرة اقالة العديد من المسؤولين واعتقالهم، بينهم محافظون، بسبب الفساد وشبهات بسرقة ملايين الدولارات.

ويرى الطريحي ان تولي علاء المهمة فرصة "لتبادل الافكار وخبرات المواطنين والاستفادة من الافكار التي يقترحها الشباب".   

من جهته، قال علاء الذي يحمل شهادة في المحاسبة ويعمل صحافيا في إذاعة كربلاء، ان مجيئه الى المحافظة ليس "فكرة في الهواء تطرح من شاب ساذج". وشرح ان "هذه الفكرة جاءت، ليس من اجل السلطة(...) بل لاننا نريد ايصال معاناة المواطن الى المسؤول والاطلاع على عمل المسؤول". واشار الى ان مدينة كربلاء، مركز المحافظة، تحتاج الى افكار لتحسين البنى التحتية فيها، وتعزيز مشاركة المواطن.  

وجلس علاء على كرسي المحافظ، بينما اخذ الطريحي يشرح له كل وثيقة يوقعها. وبعد اسبوع في مقر المحافظة، شدد علاء على ان البطالة كانت الموضوع الرئيسي الذي توجه الى المحافظ بشأنه، لانها تؤثر على الشباب خصوصا في جميع عموم البلاد. واشار الى "عقبات تواجه المسؤولين خلال عملهم".   

واثار التحدي الكندي حماسة شباب آخرين. وذكرت وسائل اعلام محلية ان العديد من المسؤولين استقبلوا شبانا عراقيين ليوم او اسبوع، في اطار تحد مماثل.


هل يسمح الغرب بأن يتّجه لبنان شرقاً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard