من الإعدام إلى السّجن المؤبّد... محكمة هنديّة تخفّف الحكم بحق 11 مسلمًا مدانًا

9 تشرين الأول 2017 | 16:28

المصدر: أ ف ب

  • المصدر: أ ف ب

أ ف ب

خففت #محكمة_هندية الحكم بالإعدام الصادر بحق #11_مدانا بالتسبب بحريق وقع على متن قطار العام 2002، وأثار أعمال شغب مناهضة للمسلمين أسفرت عن مقتل أكثر من ألف شخص.

ويواجه الآن المدانون المسلمون الـ11 السجن مدى الحياة، اثر تسببهم باندلاع الحريق الذي قتل على اثره 59 راكبا هندوسيا، مما ادى الى أسوأ موجة عنف ديني ضربت الهند منذ استقلالها. 

والمدانون ضمن 31 رجلا ادينوا العام 2011، وقدموا طعنا أمام المحكمة العليا في ولاية غوجارات الغربية، حيث وقع العنف. وقال المدعي العام اكناث اهوجا، عقب جلسة الاستماع، إن "المحكمة خفضت أحكام الإعدام الصادرة بحق 11 مدانا إلى السجن مدى الحياة". واشار الى أن المحكمة أيدت كذلك الأحكام الصادرة بالسجن مدى الحياة بحق 20 مدانا آخرين في القضية.  

واتهمت حكومة غوجارات الهندوسية القومية بدعم الهجمات الانتقامية في شكل ضمني، والتي قال الناجون أنه كان من الممكن تفاديها لو أن الشرطة وصلت في الوقت المناسب. كذلك، اتهم رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، الذي كان حاكما للولاية حينها، بتجاهل العنف. إلا أن تحقيقا أمرت به المحكمة العليا برأه العام 2012. 


أزات تشتيان والمونة: "الحياة صعبة هون بس ع القليلة نحنا بأرضنا"

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard