مفاوضات "بريكست": الإتّحاد الأوروبيّ يؤكد أنّ "الكرة في ملعب بريطانيا بالكامل"

9 تشرين الأول 2017 | 15:47

المصدر: أ ف ب

  • المصدر: أ ف ب

أ ف ب

أكد #الاتحاد_الأوروبي أن "الكرة في ملعب #بريطانيا بالكامل" خلال الجولة المقبلة من محادثات "#بريكست" التي تبدأ اليوم، رافضا تصريحات رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي بأن الخطوة التالية تقع على عاتق بروكسيل.

ويلتقي مسؤولون من الجانبين في بروكسيل. إلا أن كبير مفاوضي الاتحاد الاوروبي ميشال بارنييه ونظيره البريطاني ديفيد ديفيس لن يحضرا بدء المفاوضات، مما يشير الى تراجع الآمال في احراز تقدم في المحادثات.

من جهته، انتقد المتحدث باسم المفوضية الاوروبية مارغاريتيس شيناس الدعوة التي يتوقع أن تطلقها ماي أمام مجلس العموم اليوم لقادة الاتحاد الى إبداء "مرونة" في المفاوضات، باعتبار ان "الكرة" باتت الآن "في ملعبهم"، وفقا لمكتبها.

إلا أن شيناس قال في مؤتمر صحافي إن "هذه ليست لعبة كرة تماما". وأضاف: "لا نعلق على تعليقات. لكن ما يمكنني تذكيركم به هو أن هناك تسلسلا واضحا لهذه المحادثات. ولم يتم التوصل إلى حل حتى الآن في الخطوة الأولى التي تتضمن اجراءات الطلاق. لذا، الكرة في ملعب بريطانيا بالكامل ليتم انجاز كل ما تبقى".  

وواجهت المفاوضات عراقيل مرتبطة بـ3 مسائل أساسية تتعلق بـ"بريكست": الفاتورة التي ينبغي على بريطانيا دفعها، وحقوق مواطني الاتحاد الأوروبي الذين يعيشون في بريطانيا، ومصير الحدود بين ايرلندا الشمالية وجمهورية ايرلندا.  

وهذه الجولة الخامسة من المفاوضات هي الأخيرة قبل قمة قادة الاتحاد الأوروبي المرتقبة في 19 تشرين الأول لاتخاذ قرار إذا كان تم تحقيق "تقدم كاف" للمضي قدما في المحادثات التجارية التي تسعى إليها بريطانيا. لكن لا سبب يدعو إلى التفاؤل، بعدما حذر رئيس المفوضية الاوروبية جان كلود يونكر من أن هناك حاجة الى حصول "معجزات" هذا الأسبوع، من أجل تحقيق تقدم يكفي للتوصل إلى قرار ايجابي خلال القمة. 


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard