"داعش" تبنى مجزرة لاس فيغاس... أكثر من 50 قتيلاً و100 جريح (صور وفيديو)

2 تشرين الأول 2017 | 08:59

تبنى تنظيم "داعش" عملية اطلاق النار في #لاس_فيغاس التي اوقعت 50 قتيلاً على الأقل، معلناً ان منفذ الهجوم "اعتنق الاسلام" قبل اشهر عدة، وفق ما اوردت وكالة "اعماق" التابعة للتنظيم.

وافادت الوكالة في خبر عاجل تناقلته حسابات جهادية عل تطبيق "تلغرام" بان "منفذ هجوم لاس فيغاس هو جندي للدولة الاسلامية" و"اعتنق الاسلام قبل عدة اشهر".

50 قتيلا على الاقل 

ارتفع عدد ضحايا الهجوم الذي وقع في لاس فيغاس إلى أكثر من 50 قتيلاً و100 جريح، بعد أن أشارت حصيلة سابقة إلى مقتل 20 وجرح العشرات.

وأعلنت شرطة لاس فيغاس مقتل أكثر من 50 قتيلاً في حادثة إطلاق نار وقعت أثناء حفل موسيقي في كازينو بلاس فيغاس.

ولاحقاً، أعلنت الشرطة مقتل المشتبه فيه بإطلاق النار، موضحةً أنّ مطلق النار يدعى ستيفن بادوك من سكان المدينة ويجري البحث عن صديقته.

وبادورك (64 عاما) من سكان المدينة ولا يعتقد أنه مرتبط بأي جماعة متشددة، وهو شرع بإطلاق النار من الطبقة 32 في أحد الفنادق باتجاه حشود من المواطنين الذين كانوا يحضرون حفلا موسيقيا.

وأشار قائد شرطة لاس فيغاس إلى عدم اعتقادهم أنّ المشتبه فيه على صلة بأي جماعات متشددة، وبثت شبكة "أي بي سي" الاميركية للتلفزيون ان القاتل هو في الرابعة والستين ومن البيض المتطرفين.

وقال رئيس شرطة لاس فيغاس جوزف لومباردو أن الشرطة تطارد شخصاً آخر يعتقد أنها عشيقته وتدعى مايلو دانلي، موضحاً أنها آسيوية تزن 50 كيلوغراماً.




وأعلن مطار ماكاران عن تعليق الرحلات موقتاً بعد حادثة إطلاق النار.

وتداول ناشطون عبر مواقع التواصل عدداً من الصور والفيديوات تظهر حالة من الهلع والذعر بين المواطنين بعد سماع إطلاق النار.




إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard