الأوقاف المصرية تجدّد رفضها المساس بالأزهر وتعتبره "إثارة للفتن"

15 أيلول 2013 | 17:39

جدّدت وزارة الأوقاف المصرية اليوم، رفضها أي مساس بالأزهر، محذِّرة من أن المساس به من دون وجه حق يمثِّل "إثارة للفتن في البلاد".

وقالت الوزارة، في بيان، إن "الأزهر الشريف شأنه شأن القوات المسلّحة من أهم ركائز الوطن، وصمّام الأمان الوحيد في مصر للفكر الإسلامي الصحيح بما يخدم المصالح الوطنية للشعب المصري، وإن المساس به دون وجه حق ومحاولة الإثارة ضده إنما هو في الواقع إثارة للفتن، وعمل من شأنه زعزعة أمن الوطن واستقراره".
وأضافت أنه "لا يمكن أن يعتبر النيل من الأزهر في هذه المرحلة حسن نية أو مجرّد إبداء للرأي، إنما هو عمل على هز استقرار الوطن وتوفير غطاء للمتشدّدين والمتطرفين والإرهابيين والتكفيريين".
ودعت الجميع إلى متابعة ما يصدر عن هيئة كبار علماء بالأزهر، ومختلف هيئات الأزهر العلمية، وعن خطبائه ومفكرّيه، لـ"الوقوف على سماحة الإسلام ووسطيته وسعة أفقه".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard