أستاذ بجامعة الأزهر: فرعون لم يكن مصرياً... واسمه وليد بن ريان

28 أيلول 2017 | 13:38

فرعون.

أثار دكتور في جامعة الأزهر حالاً من الجدل بسبب تصريحاته الأخيرة حول فرعون مصر، والتي قال خلالها إنّه لم يكن مصرياً، وكان اسمه وليد، من مدينة خرسان. 

وقال أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر سعد الدين الهلالي، خلال لقاء على فضائية ONE، إنه علم من خلال بعض المراجع التي اطلع عليها، أن "فرعون مصر الذي تحاجج مع النبي موسى ليس مصرياً، بل من خراسان"، مضيفاً أنّه قرأ عن فرعون في كتاب للفيروز آبادي اسمه "بصائر ذوي التمييز في لطائف الكتاب العزيز" وبن منظور في كتابه الشهير "لسان العرب" والفيومي في كتابه "المصباح المنير" وفي هذه المراجع الثلاثة يقولون إنّ فرعون ليس مصرياً بل من خراسان، واسمه مصعب بن الوليد أو وليد بن ريان".

من جانبه، ردّ المدير العام لآثار أسوان أحمد صالح، على تلك التصريحات بقوله إنّ التوراة حسمت تلك القصة، وذكّرت أنّ وقائع قصة فرعون جرت في مصر وأنه كان مصرياً وحاكماً لمصر.

وطالب المنتقدون اهتمام الأزهر بالفتاوى الدينية والابتعاد من الاثار، ليرد الهلالي على الانتقادات بتدوينة على صفحته في "فايسبوك"، أكد خلالها أنه اعتمد في بحثه على 5 مراجع مهمّة، منها كتاب للفيروز آبادي اسمه “بصائر ذوي التمييز في لطائف الكتاب العزيز” وبن منظور في كتابه الشهير “لسان العرب” والفيومي في كتابه المصباح المنير.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard