لا إضراب في المدارس الخاصة غداً

26 أيلول 2017 | 20:09

من اعتصام اليوم (حسن عسل).

وسط "معمعة" الشارع وغليان الناس، وفيما السنة الدراسية لم تنطلق فعلياً بعد، عادت أجواء الاضرابات، وفيما من المقرر اضراب المدارس الرسمية غداً، أعلنت نقابة المعلمين تعليق الإضراب في المدارس الخاصة، داعية الجمعيات العمومية الى الانعقاد في مراكز فروع النقابة غداً، الخامسة بعد الظهر، لاتخاذ القرار حول أشكال التحركات المقبلة.

هذا وكانت أكدت رابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي الاستمرار بالإضراب يومي الأربعاء والخميس 27 و28 أيلول مع الاعتصام عند مفرق القصر الجمهوري.

وعقدت الهيئة الإدارية لرابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي اجتماعها المقرر بعد ظهر اليوم إثر الاعتصام المركزي الذي نفذ في ساحة رياض الصلح أثناء انعقاد جلسة مجلس الوزراء، تدارست خلاله النتائج التي صدرت عن جلسة مجلس الوزراء والقاضي بتأجيل الجلسة إلى يوم الخميس القادم دون إقرار تنفيذ سلسلة الرتب والرواتب.

وبعد النقاش المستفيض لمجريات الأحداث وللمخاطر الجدية التي لا زالت تهدد مصير تنفيذ سلسلة الرتب والرواتب مع اقتراب نهاية الشهر الجاري، قرّرت الرابطة الآتي:

1. تثمين مشاركة أساتذة التعليم الثانوي الكثيفة في الاعتصام في ساحة رياض الصلح، وللروح العالية والاستعداد الدائم لاستكمال التحرك وتنفيذ كافة الخطوات التصعيدية التي تقررها الرابطة بالتنسيق مع هيئة التنسيق النقابية.

2. تعلن الرابطة الإضراب العام والشامل في جميع الثانويات الرسمية ودور المعلمين ومراكز الإرشاد والتوجيه والمركز التربوي يومي الأربعاء والخميس بتاريخ 27 و28 أيلول 2017 .

3. دعوة الأساتذة للمشاركة الكثيفة في الاعتصام الذي سينفذ عند الساعة الحادية عشرة من صباح يوم الخميس الواقع فيه 28 أيلول 2017، عند مفرق القصر الجمهوري بالتزامن مع انعقاد جلسة مجلس الوزراء.

4. تبقي الهيئة الإدارية للرابطة اجتماعاتها مفتوحة لمواكبة المستجدات واتخاذ المواقف المناسبة في ضوئها.

5. تشكر الهيئة الإدارية للرابطة جميع وسائل الإعلام على مواكبتها حركة الإضراب والاعتصام بكل موضوعية.

اقرأ أيضاً: الإضراب مستمر... واعتصام الخميس أمام القصر الجمهوري

فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard