ركوب الأمواج رياضة للشباب والشابات... "على الرياح أن تكون مؤاتية" (صور)

26 أيلول 2017 | 16:51

المصدر: "النهار"

ركوب الأمواج (ميشال حلّاق).







بدأت رياضة ركوب الألواح المائية الشراعية تحظى باهتمام الشباب الذين يتابعون بدقّة أحوال الطقس وحركة الرياح، التي ينتظرون أن تكون مؤاتية، ليتوافدوا تباعاً الى مواقع محدّدة على امتداد الشاطئ اللبناني من البحصاص شمالا الى القلمون والبترون وتتابعاً حتى الجنوب.

وركوب الأمواج رياضة تحتاج الى مهارة ومعرفة، كما الى لياقة بدنية عالية، وهي بالتأكيد غير مختصرة على الشبان، فللشابات حضورهن ومكانتهن في هذا الميدان،  يتنافسن مع الشباب في رياضة المواجهة مباشرة فيها بين جسد راكبي الامواج والريح والماء. والعدّة هي لوح مشغول بعناية ودقّة وشراع متين متماسك، مرتكز بطواعية الى جسم اللوح، يمكن الراكب التحكم به في معاكسة الريح.

ولرياضة ركوب الألواح المائية الشراعية عدّتها الخاصة، بما في ذلك اللباس وخوذ الحماية المفترضة للحد من مخاطر السرعة والانزلاق والارتطام، لا سيما خلال تنفيذ بعض الحركات البهلوانية، التي غالبا ما يقوم بها المتميزون في هذا الرياضة المائية. 










إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard