بين "الرجل الصاروخي" و"المختل عقلياً"...انطباعات خاطئة تعقد أزمة كوريا الشمالية

24 أيلول 2017 | 09:31

المصدر: "النهار"

يؤذن ارتفاع منسوب التهجّم الشخصيّ بين الرئيس الأميركي دونالد #ترامب والزعيم الكوري الشماليّ #كيم جونغ أون بتقلّص فرص الحلول لواحدة من أكثر الأزمات تشابكاً في الآونة الأخيرة. ويغطّي تزايد حدّة المواقف بدوره غياب استراتيجيّة سياسيّة شاملة لدى صنّاع القرار - في واشنطن تحديداً - بحسب بعض المحلّلين الذين يشيرون إلى وجود عقد متشابكة تمنع تنفيس الاحتقان في المدى المنظور. فهنالك قوى كبيرة معروفة ومتناقضة المصالح تتصدّر المشهد السياسي لكنّها لا تستطيع تلخيص كلّ الصورة، مع وجود لاعبين آخرين لديهم مجموعة من المصالح مع #كوريا_الشماليّة، حتى ولو كان هؤلاء أقلّ تأثيراً من الدول الكبرى.

في هذا السياق، يشرح الباحث والكاتب دوريان مالوفيتش، في اتّصال مع "النهار"، أبعاد الأزمة الكوريّة ومشكلة الرهان الخاطئ أحياناً على مجموعة من المعايير المبالغ في تقدير حجمها ودورها في آليّة دوران الأحداث السياسيّة في شبه الجزيرة الكوريّة. مالوفيتش، ناشر الشؤون الآسيويّة في صحيفة "لا كروا" الفرنسيّة، هو خبير في الشؤون الكوريّة والصينيّة مع أبحاث استمرّت حوالي 25 سنة في هذا المجال. إضافة إلى ذلك، اشترك الباحث مع الصحافيّة جوليات موريّو في وضع كتاب "كوريا الشماليّة في مئة سؤال" حيث يلقيان الضوء من خلاله على طبيعة النظام في #بيونغ_يانغ والأسباب التي تدفعه باتّجاه سلوك مريب بالنسبة للبعض. علماً أنّ مالوفيتش يؤكّد في حديثه أنّ كيم إنسان "عقلانيّ". 
خطوة قد تعني نهايته
يرى الباحث بداية أنّ الزعيم الكوري يرى في السلاح النوويّ ضمانة له ولذلك، يهدف من خلال تكرار تجاربه النوويّة إلى الحفاظ على نظامه من أيّ إطاحة غربيّة محتملة بأركانه. لكن مع ذلك، يصعب فعلاً على أيّ مراقب وصف رجل يكرّر تجاربه النوويّة والهيدروجينيّة والبالستيّة بال "عقلاني" خصوصاً أنّه يضع الأمنين الإقليمي والدوليّ في خطر....

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 94% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

ميسي وفابريغاس وجوزيف عطية والمئات يوجهون رسالة إلى هذا الطفل اللبناني



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard