الإجاص يفترش الأرض والخوف يزداد على التفاح

21 أيلول 2017 | 13:20

المصدر: " النهار"

ربما هي المرة الاولى التي يبقى فيها الإجاص بهذه الكميات على أمه دون قطاف، فافترش الارض كما اوراق الخريف وخسر المزارعون موسماً يبكونه ويبكون تعبهم ويدهم على قلوبهم خوفاً من خسارة التفاح الذي لم يفصله أحد حتى الساعة.

كميات الاجاص التي بقيت في حقول الجرود الشمالية وبساتينها قدرت بأكثر من مئة الف صندوق، بدأت الآن تتساقط كما اوراق الخريف وتصبغ الارض بلونها الاصفر.


الى ذلك لا يزال في مستودعات التبريد نحوا من 750 الف صندوق إجاص تنعم ببرودة المستودعات الى حين الفرج، لكنها بالفعل ستجبر اصحابها على دفع بدل تبريد جديد اعتباراً من اول تشرين الاول المقبل لكونها تاخذ محل التفاح الذي يبدأ المزارعون قطافه مطلع تشرين ولهذا هم أمام كارثتين جديدتين:

الأولى: دفع تبريد الاجاص مرة ثانية .

والثانية: ضيق مساحات مستودعات التبريد مما يجعلها غير قادرة على استيعاب انتاج التفاح كاملاً.

وبين المطرقة والسندان يقف المزارع وحيداً يصارع طواحين الهواء سعياً وراء لقمة العيش في ظل غياب رسمي كلي عن الكارثة، وفي ظل عدم قبض مساعدات الهيئة العليا للاغاثة المقرة منذ عام تقريباً.

المزارع تادروس الباشا الذي يملك بستاناً على حدود اهدن بشري في منطقة بقوفا الفوقا، قال: "كفرنا بكل شيء، لم يعد لنا اي طريق مفتوح ننفذ منه بمواسمنا، التجار يتغنجون واصحاب مستودعات التبريد كذلك ونحن لنا الله الذي اليه نوكل امرنا ونصلي له كي ياخذ حقنا من الجميع".

بدوي ديب تاجر وصاحب مستودع تبريد، قال:"لن نغامر أبداً هذا العام كما الاعوام السابقة؛ الموسم كبير والتسفير عبر البحر مكلف والطرقات البرية مقطوعة والشمال وحده ينتج ما نسبته 45 % من تفاح لبنان، ليعطينا المسؤولون بصيص أمل واحد لنقدم لكن ما من بصيص".

المزارع فؤاد نعمه كان استبدل تفاحه القديم منذ سنوات بالتفاح الاميركاني بهدف الربح والبيع من الحقل، يقول: "الاسعار ميتة يدفعون بالصندوق 10 آلاف ليرة والسنة الماضية كان النحس من هذا النوع بـ 25 الف ليرة ليبقى التفاح على امه وليكن مصيره كمصير الاجاص ولنا الله لا يتركنا".



خط أحمر كارثي وحذارِ ما ينتظرنا في الخريف!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard