الحكومة المصرية في صدد إنشاء لجنة عليا للطوارئ النووية والإشعاعية

12 أيلول 2013 | 14:06

أصدر رئيس مجلس الوزراء المصري حازم الببلاوي، قراراً بإنشاء اللجنة العليا للطوارئ النووية والإشعاعية.

وجاء في القرار الذي نشر في جريدة الجريدة الرسمية للدولة (الوقائع المصرية)، اليوم، أن يتولى رئيس هيئة الطاقة النووية والإشعاعية الدكتور مصطفى عزيز، رئاسة اللجنة، ويتولى الدكتور سيّد علي المنجي منصب مقرّر اللجنة.
وتضم اللجنة العليا في عضويتها 10 شخصيات هم ممثل واحد عن كل من هيئة الطاقة الذرية، وهيئة الطاقة النووية، وهيئة المحطات النووية لتوليد الكهرباء، وجهاز الاستخبارات العامة، ووزارة التنمية المحلية، وهيئة الأرصاد الجوية، كما تضمن ممثلين اثنين عن وزارة الدفاع والإنتاج الحربي، وخبيرين من هيئة الرقابة النووية والإشعاعية.
وكانت الإدارة المصرية أعلنت في العام 2007 عن تفعيل البرنامج النووي المصري الذي جرى تجميده عام 1986 على خلفية كارثة انفجار مفاعل تشيرنوبل في أوكرانيا، حيث بدأت في بناء مجموعة من المفاعلات النووية بمنطقة "الضبعة" (على ساحل البحر المتوسط في محافظة مرسى مطروح شمال غرب البلاد) بهدف إنتاج الطاقة النظيفة وتوليد الكهرباء.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard