هتافات أمام مكتب المدّعي العامّ... إستدعاء مئات رؤساء البلديّات في كاتالونيا إلى التّحقيق

19 أيلول 2017 | 20:17

المصدر: رويترز، أ ف ب

  • المصدر: رويترز، أ ف ب

أ ف ب

استدعت #السلطات_الإسبانية المجموعة الأولى من مئات رؤساء البلديات في إقليم #كاتالونيا، للإجابة عن أسئلة عن سبب تأييدهم #الاستفتاء_على_استقلال_كاتالونيا عن إسبانيا. ومثلوا أمام المدعي العام، على وقع هتافات مؤيديهم. وقالت "رابطة رؤساء البلديات من أجل الاستقلال" إن أول ثلاثة من رؤساء البلديات مارسوا الحق في التزام الصمت.

وقد طلبت النيابة العامة الاسبانية مثول جيمع رؤساء البلديات الذين اعلنوا انهم سيوافقون على المشاركة في التنظيم، اي اكثر من 700 من اصل 948 (خمسة من 10 رؤساء بلديات المدن الاكثر اكتظاظا في كاتالونيا لم يوافقوا على المشاركة فيه). وقد استدعي حتى الآن نحو 40 رئيس بلدية رسميا.  

وقال رئيس بلدية موليروسا مارك سولسونا فيما كان يغادر مكتب المدعي العام في برشلونة: "التصويت ليس جريمة". وسولسونا واحد من نحو 750 رئيس بلدية يواجهون اتهامات بالعصيان المدني وإساءة استغلال المنصب وإهدار المال العام.  

وأضاف: "أنا مجرد رئيس البلدية. ويجب أن أخدم أهل منطقتي. علي التزام أن يتمكن الناس من التصويت في 1 تشرين الاول، بموجب القانون الذي أقره برلمان كاتالونيا. وما يحصل لي غير مهم". وابتسم لعشرات من مؤيديه وصافحهم وقبلهم خلال تجمعهم أمام مكتب المدعي العام. وهتفوا لدى دخوله إليه: "لست وحدك".  

(أ ف ب) 

من جهة اخرى، نفذت عناصر في الحرس المدني الاسباني عملية دهم وتفتيش، بناء على طلب النيابة، في شركة بريد خاصة في منطقة قرب برشلونة، بحثا عن مواد انتخابية، على ما اعلن متحدث. وامرت النيابة العامة بضبط كل المواد التي يمكن ان تتيح تنظيم الاستفتاء: صناديق اقتراع، بطاقات، مواد دعائية، او رسائل الى الكاتالونيين الذين طلب منهم، على سبيل المثال، ان يكونوا متعاونين.  

كذلك، نفذ الحرس المدني عمليات دهم وتفتيش في مدينة جيرونا، معقل الرئيس الانفصالي الكاتالوني كارلس بيغديمونت، في اطار تحقيق في عقد لتأمين مياه الشرب يشتبه في انه شابته عمليات تزوير.  

وقالت السلطات الاسبانية في بيان ان "الحرس المدني يجري هذا الصباح 15 عملية دهم وتفتيش في اطار عملية "اكواريوم" التي امر بها قاضي التحقيق الثاني في جيرونا" التي تبعد 100 كيلومتر شمال برشلونة.  

واوضحت ان عمليات التفتيش هذه متصلة بتحقيق حول "انشطة يشتبه في انها غير قانونية، ويمكن ان تنطوي على جنح تزوير واستغلال الثقة، على هامش عقد لتأمين مياه الشرب". كذلك، اكد الحرس المدني ان العملية تشمل "انشطة شركة المياه في جيرونا وسالت وساريا (اجيسا)".  

(أ ف ب) 

وتجرى العملية في وقت بلغ التوتر بين الحكومة المحافظة، برئاسة ماريانو راخوي، والحكومة الانفصالية في كاتالونيا ذروته، بعدما قررت هذه اللجنة ان تنظم، مهما كان الثمن، استفتاء لتقرير المصير في 1 تشرين الأول، متجاهلة منعه بقرار من المحكمة الدستورية. وأكدت حكومة كاتالونيا انها ستنفصل عن اسبانيا في حال فوز مؤيدي الاستقلال في الاستفتاء. والمنطقة التي يبلغ عدد سكانها 7,5 ملايين نسمة، مقسومة بالتساوي تقريبا بين انصار الاستقلال ومعارضيه.  

وتصدر التحقيق حول انشطة هذه المؤسسة في جيرونا الصفحة الاولى في صحيفة "لا رازون" اليومية المحافظة جدا، والذي اعتبرته محرجا لرئيس كاتالونيا، مؤكدة انه يتعلق بالمرحلة التي كان فيها عمدة لهذه المدينة، معقله السياسي، بين العامين 2011 و2016.

واعربت الصحيفة عن اعتقادها بأن "قضية الـ3%- تحقيق حول عمولات 3% لنواب في مقابل منح عقود عامة في كاتالونيا- تهدد بيغديمونت".


نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard