اعتبارات أمنية وراء دعم اسرائيل لإقامة دولة كردية مستقلة

19 أيلول 2017 | 13:55

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

تفردت اسرائيل بالتصريح علنا عن دعمها لإقامة دولة مستقلة للأكراد، ويرى محللون ومسؤولون ان هناك اعتبارات امنية تملي موقفها هذا، بينها إقامة جبهة ضد التطرف الاسلامي. 

ودعمت اسرائيل من جهتها "جهود الشعب الكردي للحصول على دولة" بلسان رئيس وزرائها بنيامين نتانياهو الاسبوع الماضي.

وجاءت تصريحات نتايناهو بعد تصريحات ادلى بها الجنرال السابق يائير غولان في وقت سابق من هذا الشهر، اكد فيها انه معجب ب "فكرة كردستان مستقلة".

وقال غولان في معهد واشنطن لسياسة الشرق الادنى "بالنظر الى ايران في الشرق، وبالنظر الى عدم الاستقرار في المنطقة، فإن كيانا كرديا متينا ومستقرا ومتماسكا وسط هذا المستنقع، ليس فكرة سيئة".

وتطرق غولان ابضا الى "التعاون الجيد بين اسرائيل والشعب الكردي منذ اوائل الستينات".

ويرى الوزير الاسرائيلي السابق جدعون ساعر ان الاكراد بحاجة الى تحقيق دولة مستقلة، كونهم مثل اليهود اقلية في الشرق الاوسط.

وقال ساعر "الاكراد كانوا وسيبقون حلفاء طويلي الامد يُعتمد عليهم، لأنهم مثلنا، أقلية في المنطقة".

وأضاف "علينا ان نشجع استقلال الاقليات التي ظلمتها الاتفاقيات الاقليمية منذ سايكس-بيكو على مدار المئة عام الماضية وتعرضت للقمع تحت انظمة استبدادية مثل صدام حسين في العراق وعائلة الاسد في سوريا".

وتطرق ساعر ايضا الى جهود كردستان في صد الهجمات التي يقوم بها اسلاميون متطرفون، موضحا "بالنظر الى موقع الاكراد على الخارطة، فانك ترى ان بإمكانهم تشكيل سد يمنع انتشار الاسلام الراديكالي في المنطقة. عمليا رأيناهم يقاتلون تنظيم الدولة الاسلامية بمفردهم". 

ويضيف ساعر "على مدار السنوات، لم ينجذب الاكراد الى التصورات المعادية لاسرائيل او المعادية للصهيونية، وحافظوا على روابط جيدة مع الشعب اليهودي واسرائيل".

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard