أماكن غيرت العالم... تعرفوا إليها

26 أيلول 2017 | 15:39

سنتعرف في هذا الخبر إلى أماكن من حول العالم كان لها أثر على الكوكب بأكمله وفق ما نشره موقع "بي بي سي". 

كندا: حيث ولدت الاتصالات اللاسلكية ، وقد عُرف اسم غولييلمو ماركوني في جميع أنحاء العالم مثل اسم مارك زوكربيرغ أو ستيف جوبز. 

غولييلمو ماركوني في كندا
النمسا: في النمسا مدينة غراسماير التي تيقظ العالم، وهي مسماة على اسم الكاتب بارتلمه غراسماير الذي بدأ رواية "الأوديسة"، في القرن السادس عشر. وعندما عاد الكاتب في النهاية من رحلاته إلى بلدة أويتسال النمساوية في عام 1599، صنع أول أجراسه ليبدأ بذلك صناعته الجديدة الخاصة بصب الأجراس. وتستعمل هذه الأجراس في الكاتدرائيات والمعابد والمساجد والمزارات في جميع أنحاء العالم.


بولندا: حوض بناء السفن الذي غيَّر البشرية، ففي بولندا البوابة الثانية ليست بوابة عادية، بل في الواقع قد تكون البوابة الأكثر أهمية في التاريخ الأوروبي الحديث.


بروفانس: كيف تغيرت بروفانس الفرنسية إلى الأبد العالم . كان كل ذلك بفضل عبقرية الثورية من بول سيزان. لاعبو الورق (بالفرنسية: Les Joueurs de cartes ) هي مجموعة من اللوحات الزيتية من فترة مابعد الإنطباعية، رسمها الفنان الفرنسي بول سيزان. انتهت في بداية العقد التاسع من القرن التاسع عشر. وهي تختلف اللوحات من حيث الحجم وعدد اللاعبين المرسومين. في عام 2011، بيعت إحدى اللوحات للعائلة المالكة في قطر بمبلغ قُدّر بنحو 250 مليون دولار، مما جعلها اللوحة الأغلى في التاريخ. وتعد اللوحة في نظر المراقبين أحد أهم اللوحات الفنية للمدرسة الانطباعية واحد أهم اللوحات في تاريخ الفن الحديث.


ألمانيا: القرية الألمانية التي غيرت الحرب ، إذ لم يكن البحث والتطوير الذي أجري في بينيموند أمراً حاسماً في مسار الحرب العالمية الثانية فحسب، بل أثر أيضاً على مستقبل أسلحة الدمار الشامل، فضلاً عن السفر إلى الفضاء. وفي منطقة بينيموند انطلقت الصواريخ وسفن الفضاء. 


إسبانيا: في مدينة توردسيلاس الإسبانية قسِّم العالم إلى قسمين، وفيها كانت المرحلة التي قررت أن تصبح البرازيل البلد اللاتيني الناطق بالبرتغالية في الأميركتين. وهذه المدينة الصغيرة على ضفاف نهر دويرو في مقاطعة فالادوليد في إسبانيا، تبدو عادية تماماً. وتضمُّ أحياء قديمة وكنائس يعود تاريخها إلى العصور الوسطى. أذكر اسم هذه المدينة في ساو باولو، أو قرطاجة أو أي مدينة أخرى في أميركا الجنوبية وكثر سيعرفون اسمها، إذ في هذه المنطقة في عام 1494 قررت إسبانيا (ثم مملكة قشتالة) والبرتغال تقاسم الأراضي في ما بينهما، ومهدت الطريق للبرازيل لتصبح البلد الناطقة باللغة البرتغالية الوحيدة في الأميركتين.



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard