أمّ تغرق في النوم لا إرادياً بعد الوصول إلى رعشة الجماع الجنسية

18 أيلول 2017 | 15:56

المصدر: "مترو"

  • المصدر: "مترو"

تعاني أمّ اضطراباً عصبياً نادراً يجعلها تغرق في النوم لا إرادياً بعد الوصول إلى رعشة الجماع أثناء ممارسة الجنس، وفق ما ذكر موقع "مترو".

 أوضحت جيسيكا سوثال (20 سنة) من نوتنغهام في إنكلترا، أنّها تعاني مرض الجمدة والتغفيق أو ما يسمّى بالنوم القهري. أي أنّها تمتلك مشاعر قوية وتكون سريعة الانفعال والحساسية، إضافة إلى حصول ضعف مفاجئ واسترخاء في العضلات يؤديان إلى نومها.  

وذكرت أنّها تحدّثت إلى زوجها عن هذا الموضوع منذ بداية علاقتهما. وقد اختبرت الأمر لأول مرّة حين كانت في الـ16 من العمر. أمّا اليوم فهي تنام لـ13 ساعة متواصلة في اليوم.

يدلّ هذا الاضطراب العصبي على المدى الطويل على أنّ الدماغ غير قادر على تنظيم فترات النوم والاستيقاظ بشكل طبيعي، ويجعل جيسيكا تشعر بالتعب وعدم الراحة. وعلى الرغم من أنّ جيسيكا تبدو نائمة للجميع، لكنّها في الحقيقة تمرّ بحالة من الجمود، تجعلها غير قادرة على الرد أو التفاعل مع محيطها.    


لن تتخيّلوا كيف عايد والدته في عيد الأم!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard