"البندقية" أعاد الاعتبار إلى موهبة دل تورو وعاقب "الذكوري" عبد اللطيف كشيش

16 أيلول 2017 | 00:01

اختُتمت السبت الفائت الدورة الرابعة والسبعون لمهرجان البندقية السينمائي، وفي ختامه نال المخرج المكسيكي غييرمو دل تورو "الأسد الذهب" عن عمله الباهر، "شكل المياه"، حيث خلق عالماً سينمائياً موازياً، بالغاً المرتبة الفنية التي رست عليها رائعته "متاهة بان" (2006). تسلّم دل تورو من يدي الممثلة الأميركية آنيت بينينغ أرفع جائزة في المهرجان، بعد 11 يوماً من المشاهدة التي جمعت خيبات ولحظات غبطة وكل أصناف المشاعر المختلطة.  
هذا العمل الفانتازي الذي باركه النقّاد منذ اللحظة الأولى لعرضه في الـ"موسترا"، ينتمي إلى الفانتازيا. عرضه قطع الحبل مع الأفلام الواقعية التي غلبت عليها السمة الإجتماعية. فـ"شكل المياه"، عن علاقة غرائبية تربط كائناً برمائياً بموظفة بكماء (سالي هوكينز). تجري الأحداث في أميركا خلال الحرب الباردة. يكمن جمال الفيلم في رشاقته الإخراجية وإتقان الممثلين لأدوارهم، يُضاف اليهما نصّ أوريجينال ومونتاج متداخل لا يترك مساحة لبرهة تائهة. القصة تأتي بجرعة انفعالات غير قليلة تتضمن احالات سينيفيلية. هناك مقاربة لتيمة التوحش في السينما، مع شيء من الفيتيشية الجنسية المحببة التي تجعل فتاة طيبة...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 93% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

"منبتٌ للنساء والرجال" بصوت كارول سماحة: تحية "النهار" للمرأة الرائعة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard