"التعاون الإسلامي" ترحب بوضع الأسلحة الكيميائية السورية تحت إشراف دولي

11 أيلول 2013 | 14:06

رحبت منظمة التعاون الإسلامي بمقترح وضع الأسلحة الكيميائية السورية تحت إشراف دولي كخطوة في اتجاه إيجاد حل سلمي للأزمة السورية.

ورحب أكمل الدين إحسان أوغلى، الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، في بيان وزعته المنظمة، التي تتخذ من جدة غرب السعودية مقرا لها، اليوم "بمقترح وضع الأسلحة الكيميائية السورية تحت إشراف دولي كخطوة في اتجاه إيجاد حل سلمي للأزمة السورية"، مؤكدا "على ضرورة إخلاء منطقة الشرق الأوسط من أسلحة الدمار الشامل".
وشدد على "ضرورة اتخاذ مجلس الأمن الدولي الإجراءات اللازمة لوقف نزيف الدم في سوريا، وكذلك معاقبة من تسبب في جريمة قتل مدنيين سوريين بسلاح كيميائي".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard