الالات الذكية ستحل مكان المعلمين في غضون 10 سنوات!

11 أيلول 2017 | 18:19

سيتحول المعلمون في المستقبل الى آلات ذكية تقوم بعملهم. ففي غضون 10 سنوات ستجتاح الثورة التكنولوجية الأفكار القديمة للتعليم وتغيّر العالم إلى الأبد، وفق ما افاد به مدير جامعة ويلينغتون البريطانية السير أنتوني شيلدون. 

ويلفت شيلدون الى ان المعلمين في المدارس سوف يفقدون دورهم التقليدي وسيصبحون كمساعدين في الصف لا اكثر، اذ سوف يقتصر وجودهم على ادارة الالات، ومساعدة الأطفال عند الضرورة، والحفاظ على الانضباط. وستقوم أجهزة الذكاء الإصطناعي بمهمة التدريس، وهذا بالتأكيد سيغيّر حياة الإنسان التي نعرفها.

وأضاف شيلدون: ان البرنامج الذي سيعتمد سيكون معهم طوال رحلة التعليم، وهذا هو أبعد من أي شيء رأيناه في الثورة الصناعية أو منذ أي تكنولوجيا جديدة أخرى. هذه الالات ستتكيّف مع الأفراد، وسوف تستمع الى صوت الطلاب، وقراءة وجوههم وتتولى تدريسهم وفق طريقة المعلمين الموهوبين.

واشار الى أن الثورة الأولى تتألف من تعلم أساسيات البقاء على قيد الحياة: البحث عن الطعام، الصيد، زراعة المحاصيل وبناء الملاجئ. أما الثانية فتتضمن تبادل نظام للمعرفة، وتتميّز الثالثة باختراع الطباعة.

وفي صفوف الذكاء الإصطناعي الدراسية، سيحرز كل طفل تقدماً ملحوظاً. لن يكون هناك المزيد من الدورات المحددة التي تنطبق على جميع الطلاب انما دورات شخصية للغاية، كما ستكون آلالات ملهمة جداً.

واضاف: سوف يبقى للبشر مكان للتجوّل خلال وقت المدرسة، ولكن في الواقع مصدر إلهام الطلاب سيكون من خلال الإثارة الفكرية للدماغ والتي سوف تعمل عليها آلالات بشكل جيد وسوف تعطيك مستوى طبيعياً من التحدي المناسب لك. لقد بدأت هذه التكنولوجيا بالوصول فعلاً، وبدأت المدارس فعلياً بالتحول نحوها وبخاصة على الساحل الغربي للولايات المتحدة، ومن المتوقع ان تنتشر في جميع مدارس العالم في السنوات العشر المقبلة.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard