اين البنزين؟

10 أيلول 2013 | 10:36

المصدر: "النهار" - خاص

  • المصدر: "النهار" - خاص

بدأت بوادر ازمة شلل تلقي بثقلها على عدد من الإدارات الرسمية في ظل التعثر الناجم عن حكومة تصريف الاعمال وطول أمد التصريف مع تعذر جهود تشكيل حكومة جديدة.

وفي هذا الإطار علمت "النهار" ان هذه المشكلة بلغت اجهزة الجمارك اللبنانية حيث تفيد المعلومات ان مارك الجمارك البرية وفرق المكافحة لم تتسلم منذ ٣ اشهر اي اعتمادات لشراء البنزين من دون اي مبرر من الادارة المعنية لدى مراجعتها في هذا الشأن.

يذكر ان مفارز الجمارك تضم نحو ١٦٠٠ عنصر.

ويأتي النقص في مادة البنزين نتيجة عدم توافر الاعتمادات اللازمة نظرا الى تجاوز الإنفاق العام السقف القانوني، ما دفع وزارة المال الى العودة مجددا الى سلفات الخزينة لتغطية الحاجات التمويلية للدولة بظل تعذر إقرار قانون يرفع سقف الإنفاق.

وكانت الوزارة حصرت الإنفاق الاستثنائي عبر سلف الخزينة بالحاجات الملحة ومنها تأمين المحروقات لمؤسسة الجيش والقوى الأمنية للقيام بمهماتها الأمنية.

وتبدي مصادر إدارية قلقها من تمادي مشكلة النقص في البنزين مما أدى الى تعطيل عمليات المكافحة ويمكن ان تتفاقم اذا استمرت لتشكل مخاطر على اذونات اخراج الحاويات من المرافئ.

ووصفت المصادر الوضع الراهن بالانهيار الكلي لمؤسسات الدولة خصوصا اذا ظل الفراغ مخيما عليها.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard