من بائع صحف إلى صاحب ثروة بـ77 مليار دولار... وارن بافيت يسيطر على ثاني أكبر البنوك الأميركية

30 آب 2017 | 18:41

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

وارن بافيت.

تحولت مجموعة "بيركشير هاثاواي" المملوكة من الملياردير الاميركي وارن بافيت لتكون أكبر مالكي الاسهم في "بنك اوف اميركا" بعدما قامت بشراء حقها في شراء 700 مليون سهم بسعر مخفض. وحصل بافت على حق شراء الاسهم في 2011 بعد استثماره 5 مليارات دولار في البنك الذي كان يعاني آنذاك تداعيات الازمة المالية العالمية. وقال "بنك اوف اميركا" ان بافيت استحوذ على الاسهم بنحو 7.14 دولار للسهم، أي أقل بكثير من سعر الاقفال الثلثاء البالغ 23.58 دولاراً. وتبلغ قيمة استثمار بافت حاليا 16،51 مليار دولار، اي أنه حقق أرباح رأسمال بنحو 12 مليار دولار. 

واستناداً الى مؤشر "بلومبرغ" لأصحاب المليارات في يحتل بافيت المرتبة الثالثة عالمية مع ثروة تقدر بنحو 77 مليار دولار، وزادت خلال الاشهر الـ12 الاخيرة بقيمة 3.76 مليار دولار. وتتوزع استثمارات بافيب، بالاضافة الى مبيعات التجزئة وإمتلاكها مجموعة زارا العالمية، فللملياردير الاميركي بافيت أيضا حصص كبرى في قطاعي العقارات والتأمين. وهو ايضا اكبر مالك اسهم في شركة ويلز فارغو للخدمات المالية. وحتى العام 2008، بقيت وارين بافيت أغنى رجل في العالم وفق مجلة "فوربس" مع ثروة قدرتها نهاية العام 2008 مجلة الاثرياء بما قيمته 40 مليار دولار، وقبل ان يتخطاه الشريك المؤسس لمجموعة مايكروسف الاميركي بيل غيتس ومؤسس "أمازون دوت كوم" جيف بيزوس. وولد وارن بافت عام 1930 في أوماها بولاية نبراسكا. في عام 1941 عندما أصبح وارن بافت في سن الحادية عشرة، بدأ يعمل في بيت السمسرة الذي كان يديره والده حيث اشترى أسهمه الأولى. وعندما أصبح في الرابعة عشرة من عمره كان يجني ما يقارب 175 دولاراً في الشهر من توزيع صحيفة "الواشنطن بوست". كما اشترى أرضاً زراعية في نبراسكا بقيمة 1200 دولار. 

في العام 1947 التحق بكلية وارتون التابعة لجامعة بنسلفانيا، ثم انتقل إلى جامعة نبراسكا وتخرّج منها. وفي عام 1950 حاز على درجة بكالوريوس في العلوم من جامعة نبراسكا. رُفض طلبه للالتحاق بكلية هارفارد للتجارة, ولذلك التحق بكلية التجارة بجامعة كولومبيا حيث درس كتاب غراهام. وتخرج من جامعة كولمبيا عام 1951. في عام 1954 حصل على وظيفة براتب 12000 دولار في السنة في نيويورك حيث كان يساعد في إدارة شركة غراهام المتضامنة للاستثمار. في عام 1956 أسس أسوشيتس المحدودة برأس مال 105000 دولار جمعه من الأصدقاء وأفراد العائلة, إضافة إلى مساهمته بمبلغ 100 دولار. ثم أسس في وقت لاحق شركتين متضامنتين ليدمج الشركات الثلاثة في نهاية الأمر. وبعد خمس سنوات (1962) أصبحت الشركة المتضامنة تساوي 7.2 ملايين دولار. وفي العام عينه، تم دمج كلّ الشركات المتضامنة في بافيت بارتنر شيبس المحدودة التي بدأت تشتري أسهم Berkshire Hathaway بيركشاير هاثواي, نيو بيدفورد المتعثرة, وماس تيكستايل ميل مقابل أقل من 7.6 دولارات للسهم الواحد. مع حلول عام 1963 أصبحت بافيت بارتنر شيبس المحدودة أكبر مالك للأسهم في بيركشاير. وسيطر عليها في عام 1965.و في عام 1967 فاقت ثروة بافت الصافية 10 ملايين دولار.


إلى متى ستصمد الليرة؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard