"التعاون الخليجي" أيّد الإجراءات الدولية لردع النظام السوري

7 أيلول 2013 | 16:54

أعلن مجلس التعاون الخليجي اليوم تأييد "الإجراءات الدولية" ضد سوريا، معرباً عن القلق من تفاقم الأزمة السورية التي اعتبر أنها باتت تهدّد الأمن والاستقرار الإقليمي.

وأعرب الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية عبد اللطيف بن راشد الزياني، في تصريح عن قلق دول المجلس من "تفاقم الأزمة السورية التي باتت تهدد الأمن والاستقرار الإقليمي بسبب تعنّت النظام السوري"، وإدانتها "الشديدة لما يرتكبه من أعمال إجرامية وممارسات غير إنسانيّة ضد أبناء شعبه".
وقال إن "الأوضاع الإنسانيّة المأسويّة التي يعيشها الشعب السوري الشقيق في الداخل والخارج، وما يتعرّض له من إبادة جماعية وانتهاكات خطرة لحقوق الإنسان تحتم على المجتمع الدولي التدخّل الفوري لإنقاذ الشعب السوري الشقيق من بطش النظام ووضع نهاية لمعاناته ومأساته المؤلمة".
وأضاف أن "النظام السوري يتحمّل كامل المسؤولية لما يجري في سوريا، لرفضه كل المبادرات العربية وغير العربية لتسوية هذه الأزمة، واستمراره في ممارسة كل أساليب القتل والتدمير بما فيها استخدام الأسلحة الكيميائية المحرّمة دولياً".
وأوضح الزياني إن دول مجلس التعاون "تؤيد الإجراءات الدولية التي تتخذ لردع النظام السوري عن ارتكاب هذه الممارسات غير إنسانية".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard