بالصور: كيربر تفقد لقبها وبداية قوية لبليسكوفا ونادال وفيديرر

30 آب 2017 | 09:56

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

"أ ف ب"

فقدت الالمانية أنجيليك كيربر، المصنفة سادسة، لقبها في بطولة الولايات المتحدة المفتوحة للتنس، فيما حقق كل من وصيفتها التشيكية كارولين بليسكوفا الاولى والاسباني #رافائيل_نادال الاول بداية قوية.

وتوقفت المباريات على الملاعب الخارجية، بسبب هطول الامطار.

وتغلب نادال على الصربي دوشان لايوفيتش 7-6 (8-6) و6-2 و6-2.

وكان الاسباني، البالغ من العمر 31 عاما والفائز باللقب في 2010 و2013، تربع الأسبوع الماضي على صدارة التصنيف العالمي للمرة الأولى منذ العام 2014، بعد موسم أحرز خلاله 4 ألقاب، أبرزها لقب عاشر قياسي في بطولة #فرنسا المفتوحة على ملاعب رولان غاروس الترابية.

بدوره، تخطى السويسري روجيه فيديرر، المصنف ثالثا، الدور الاول بفوز صعب كلفه 5 مجموعات.

وتغلب فيديرر، الفائز باللقب 5 مرات والساعي للانفراد بالرقم القياسي بعد اعتماد نظام الاحتراف عام 1968، على الاميركي الواعد المصنف 70 في العالم فرانسيس تيافو 4-6 و6-2 و6-1 و1-6 و6-4.

ويطمح فيديرر، البالغ 36 عاما والفائز هذا العام في بطولة اوستراليا المفتوحة وويمبلدون الانكليزية، الى احراز اللقب الكبير العشرين في مسيرته، والاول في نيويورك منذ 2008 (أحرز اللقب من 2004 الى 2008)، وبامكانه العودة الى صدارة التصنيف العالمي للاعبين المحترفين في نهاية البطولة. 

من جهتها، خسرت كيربر أمام اليابانية ناومي أوساكا 3-6 و1-6 في الدور الاول.

وهي المرة الأولى منذ عام 2005 تخرج حاملة اللقب من الدور الأول لآخر بطولة "غران شيليم" في موسم التنس.

وأحزرت كيربر لقب العام الماضي بفوزها على التشيكية كارولينا بليسكوفا المصنفة أولى عالميا حاليا، والتي بلغت الدور الثاني بفوزها على البولندية ماغدا لينيت 6-2 و6-1.

وكانت الروسية سفتلانا كوزنتسوفا توجت باللقب في 2004 ثم ودعت من الدور الاول في 2005.

وباتت كيربر (29 عاما) ثالث لاعبة ضمن العشر الاوليات تودع من الدور الاول بعد الرومانية سيمونا هاليب الثانية والبريطانية جوهانا كونتا السابعة.

وتقدم كيربر موسما كارثيا حتى الان، ففقدت لقبها في بطولة اوستراليا المفتوحة مطلع العام بخروجها من ثمن النهائي، ثم خسرت في الدور الاول ايضا في بطولة رولان غاروس الفرنسية قبل نحو شهرين، وفي الدور الرابع في ويمبلدون الانكليزية.

وافضل نتيجة للالمانية، التي كانت مصنفة اولى في العالم حتى مطلع تموز، هذا العام كانت وصولها الى نهائي دورة مونتيري المكسيكية.

وتصدرت كيربر التصنيف بعد فوزها بالبطولة الاميركية في 2016، لكنها تخلت عن المركز الاول لمصلحة الاميركية سيرينا وليامس عقب تتويج الاخيرة ببطولة اوستراليا مطلع 2017، ثم استعادت الالمانية الصدارة لابتعاد الاميركية حتى نهاية العام بسبب الحمل، قبل ان تفقدها مجددا بعد خسارتها امام الاسبانية غاربين موغوروزا في الدور الرابع.

وقالت الالمانية: "اعتقد انه لم يكن يومي. ناومي لعبت فعلا بشكل جيد".

وردت على سؤال عن صعوبة احتفاظها بصدارة التصنيف، بالقول: "اعتقد انه واقع جديد. بالطبع لديك دائما هدف الوصول الى الصدارة، لكن عندما تصل فانك لا تعلم ماذا يمكن ان يحصل معك".

في المقابل، حققت أوساكا، المصنفة 46 عالميا، أول فوز لها على لاعبة من نادي العشر الاوليات في العالم.

وكانت اليابانية، البالغة من العمر 19 عاما، خسرت على الملعب ذاته امام الاميركية ماديسون كيز العام الماضي، بعد ان تقدمت في المجموعة الثالثة 5-1، لكنها نفذت 22 ضربة رابحة لتحسم المباراة في مجموعتين.

وقالت اليابانية: "عندما وصلت النتيجة الى 4-1، كنت آمل في ان لا يتكرر ما حصل في العام الماضي".

واعترفت انها استعادت بسرعة ذكريات خسارتها المؤلمة امام كيز "التي ساعدتني بالتالي على التركيز، الذي كنت بحاجة اليه لان انجيليك كانت تعيد كل كرة".

وحققت بليسكوفا، المصنفة اولى عالميا، فوزا سهلا على البولندية ماغدا لينيت 6-2 و6-1.

وقالت الفائزة: "شعرت بالتوتر بعض الشيء لدى دخولي أرض هذا الملعب، لاسيما بعدما حصل العام الماضي وذكرياتي هنا".

وتابعت: "كنت اتوقع ان تكون المباراة اكثر صعوبة، وانا سعيدة بالمستوى الذي قدمته".

وتوقفت مباراة بليسكوفا ولينيت، المصنفة 72 عالميا، لفترة وجيزة بسبب الأمطار التي دفعت الى إغلاق سقف ملعب آرثر آش.

الى ذلك، تأهلت التشيكية باربورا ستريكوفا (23) الى الدور الثاني أيضا بفوزها على اليابانية ميساكي دوي 6-1 و6-3، بينما خرجت الاوكرانية ليجيا تسورنكو (28) من الدور الأول بخسارتها أمام البلجيكية يانينا فيكماير 3-6 و1-6.

نكبة الجميزة كما يرويها أهلها: شهادات القهر والدم (فيديو)

نكبة الجميزة كما يرويها أهلها: شهادات القهر والدم


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard