مُتهم بإقامة علاقة مع قاصر وثّق انتحار فتاة في الـ16!

25 آب 2017 | 12:37

المصدر: "ميرور"

  • المصدر: "ميرور"

في قضية خضّت المجتمع الأميركي، مَثَل الشاب تييريل برزبيسيان (18 عاماً) أمام المحكمة في ولاية يوتاه بتهمة قتل فتاة قاصر (16 عاماً)، وفق صحيفة "ميرور" البريطانية. 

وفي التفاصيل، وجد عدد من الصيادين جثة الفتاة جيشاندرا براون في وودلاند بالقرب من بحيرة مايبل، وإلى جانب الجثة رسالة إلى رجال الشرطة طلبت فيها الفتاة أن يشاهدوا مقطع فيديو من 10 دقائق على هاتفها النّقال، الذي وثّق لحظاتها الأخيرة.

وفي الفيديو، سمع صوت ذكوري، قالت الشرطة إنه يعود للشاب برزبيسيان، وهو يطالب الشابة "برفع إبهامها إن كانت على ما يرام"، ليُسمع وهو يقول لاحقاً "في هذه المرحلة لم يعد الدماغ يحصل على الأوكسجين". 

واعترف الشاب الذي يواجه تهمة إقامة علاقة جنسية مع قاصر بأنه هو من اشترى الحبل الذي استخدمته الشابة للانتحار، وربط العقدة، وفق الشرطة.

وقال للمحققين: "أشعر بالذنب، أشعر وكأنني انا من قتلها". 


وكشف محامو الدفاع انهم سيطالبون القاضي بإسقاط التهم عن المتهم، بالاستناد إلى ان الشابة أرادت الانتحار منذ البداية. 

ومثل أصدقاء جيشاندرا أمام المحكمة، بحيث لفتت إحدى صديقاتها إلى ان الشاب سألها "ماذا ستفعلين إن قررت إحدى صديقاتك الانتحار"؟، مضيفاً: "من جهتي، اود حقاً مساعدة من يريد الانتحار. هذا أمر رائع، بهذه الطريقة لن أحاكم بتهمة القتل. انا جاد". 

أما عمة الشابة فقالت: "مشكلتها انها اعتقدت أنها وجدت صديقاً، إلا أنها في الحقيقة وجدت وحشاً". 

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard