تراجع حدة الاشتباكات في عين الحلوة... أمير "داعش" في الرقة يدعو إلى هدر الدماء

22 آب 2017 | 11:18

المصدر: "النهار"

بات من الصعب التأكيد أنّ القرارات المتتالية التي تتخذها القيادة السياسية الفلسطينية الموحدة بتثبيت اطلاق النار فورا ووقف الاشتباكات الدائرة منذ مساء السبت الفائت، داخل مخيم عين الحلوة، بين عناصر القوة الفلسطينية المشتركة وعناصر حركة فتح من جهة وبين المجموعات الاسلامية السلفية والمتشددة من جهة ثانية، ستصمد وسيكتب لها النجاح هذه المرة اليوم، بعد ان جرى خرقها وعدم التقيد بها. 

وكانت وتيرة الاشتباكات تصاعدت طوال يوم امس، وتركزت في احياء الطيري والرأس الاحمر والصحون والصفصاف والبركسات والشارع الفوقاني، والتي أكثر ما نجم عنها دمار وخراب وحرائق في المنازل والسيارات والمحال التجارية وشبكات المياه والكهرباء والهاتف، وسقط فيها عدد من الجرحى قُدّر بنحو 20 عنصراً من الطرفين، بينهم نضال الدنان مرافق قائد قوات الامن الوطني الفلسطيني في لبنان صبحي ابو عرب، ليرتفع عدد المصابين الى اكثر من 5 أشخاص و4 قتلى بينهم عنصر واحد من الإسلاميين السلفيين، واستناداً إلى مصادر فتح فان عناصرها تمكنوا من اعتقال أحد العناصر المحسوبة على الإرهابي بلال بدر، عملوا على تسليمه إلى مخابرات الجيش اللبناني في صيدا، وان عناصرهم تمكنوا من إحراز تقدم كبير داخل ازقة وشوارع حي الطيري.

وفي موازاة هذا التصعيد، تكثفت اللقاءات والاتصالات الفلسطينينة الفلسطينية والفلسطينية اللبنانية وكان ابرزها لقاءين عُقدا في مقر السفارة الفلسطينية في بيروت وفي منزل مسؤول عصبة الانصار الاسلامية الشيخ ابو طارق السعدي في عين الحلوة، وجرى التركيز والتوافق في اللقاءات على ضرورة تثبيت وقف اطلاق النار قبل اي شيء اخر. وعلمت "النهار" ان عناصر عصبة الانصار ستنتشر في بعض الاحياء التي تتواجد فيه العناصر المتشددة وعناصر القوة المشتركة في النقاط والاماكن التي كانت تتواجد فيها، وذلك بعد انسحاب كل العناصر المسلحة من طرفي القتال.

ومنذ ساعات الفجر وحتى صباح اليوم، أفيد ان الاشتباكات تراجعت بشكل كبير، واقتصرت على تبادل محدود لاطلاق النار وبعض القنابل اليدوية ورصاص القنص.

وكان لافتا انتشار رسالة صوتية عبر مواقع التواصل الاجتماعي لأمير "داعش" في الرقة ابو قتادة الشامي، يدعو فيها الى "نصرة اخوانهم بخاصة في احياء الصفصاف والطيري وحطين والمنشية ومواجهة المرتدين، واعداء الله العلمانيين"، وقال "أغيروا عليهم ليلاً نهاراً ودقوا مضاجعهم ولا تملوا، ومن يستطيع ان يريق قطرة دم علماني ولا يفعل فهو على خصوم مع الله".







إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard