الهاشم: معنويات الجيش المرتفعة هي أمل الانتصار

21 آب 2017 | 14:37

أنطونيو الهاشم.

حيا نقيب المحامين في بيروت #انطونيو_الهاشم الجيش قيادةً وضباطاً وأفراداً، وقال: "يقف اللبنانيون اليوم صفاً واحداً خلف رئيس الدولة الذي تابع ويتابع مسار المعارك إلى جانب الجيش وقائده في معركته ضد الإرهاب والإرهابيين في عملية #فجر_الجرود للقضاء على ما تبقى من مراكز تنظيم داعش الإرهابي في جرود مناطق رأس بعلبك والقاع حيث حقق تقدماً واسعاً على مختلف محاور القتال". 

واضاف: "لقد شاهد اللبنانيون بالأمس وبأم العين الرئيس عون في غرفة العمليات المركزية في قيادة الجيش في إتصال مباشر مع قائد القوى العسكرية لعملية " فجر الجرود". كان مع كل العسكريين، بعقله وقلبه، يتابعهم، يحييهم، مثنياً على شجاعتهم، آملاً تحقيق النصر بثقة عارمة، مؤكداً على أن آمال اللبنانيين لن تخيب.إن الزيارة التفقدية التي قام بها فخامته للجرحى العسكريين، أثلجت صدور كل اللبنانيين، وأعطت لهؤلاء الأبطال البواسل جرعات من الدعم المعنوي الذي يتعطش إليه كل جندي في ساحة الوغى. وما تعبير العسكريين عن امتنانهم لزيارة فخامة الرئيس وتمنيهم لو أنهم ما زالوا إلى جانب رفاقهم على أرض المعركة، إلا خير دليل على مدى توقهم إلى تحقيق النصر في أشرف مهمة قتالية وطنية".

وتابع: "إن الروح العالية، والإيمان القوي، والوفاء للقسم، والمعنويات المرتفعة، وأمل العسكريين الجرحى بالعودة إلى الجبهة هو أمل الإنتصار. كما وإن لبنان الرسمي بمختلف إنتماءاته السياسية يقف خلف الجيش في معركته الوطنية للقضاء على الإرهاب.  هذا هو الجيش، هؤلاء هم أبطالنا. فلقيادته وضباطه وأفراده كل التحية، والنصر آتٍ". 

اقرأ أيضاً: في منتهى الجد: الجيش نحو انتصار كامل وتحذير أميركي لدمشق و"حزب الله"

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard