ليلى الرواس اختبأت في ثلاجة المطعم أثناء اعتداء برشلونة

18 آب 2017 | 10:44

المصدر: "تويتر"، "الدايلي مايل"

  • المصدر: "تويتر"، "الدايلي مايل"

اضطرت الممثلة البريطانية من أصول مغربية ليلى الرواس للاختباء داخل ثلاجة أحد المطاعم في برشلونة، فيما كان الاعتداء الارهابي يستهدف في الخارج الأبرياء. 

وغرّدت الرواس، زوجة أسطورة السنوكر روني أوسوليفان، مباشرة خلال حصول الاعتداء، وقالت: "وسط الاعتداء. أختبئ داخل ثلاجة المطعم. حدث في شكل سريع. أدعو بسلامة الجميع هنا".

وأتبعت تغريدتها بأخرى: "سمعت للتو رشقات نارية. قوات الشرطة المسلحة في الشارع تبحث عن شخص ما"، مضيفة في تغريدات متلاحقة: "أقفلت طريق لاس رامبلاس والطرق المحيطة به من جانب القوات المسلحة، وسمعتُ أنه تم إطلاق النار على شخص واحد".

عدد كبير من أصدقاء نجمة مسلسل "هولبي سيتي" شعروا بالقلق تجاه ما تشهده الممثلة ودعوها إلى توخي الحذر، وفق ما رصد موقع "الدايلي مايل" البريطاني.

بعد انتهاء الاعتداء، طمأن أحد أصدقاء الممثلة بأنها خرجت من الاعتداء سالمة، وهي عادت وغردت، شاكرة موظفي المطعم الذين حموها، وتابعت: "أحبك برشلونة".


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard